السبت 19 سبتمبر 2020
توقيت مصر 08:16 ص
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

فيديو لا يصدق.. ضفدع يعود إلى الحياة بعد أن ابتلعه ثعبان

الثعبان
وثق رجل بريطاني، لحظة فريدة من نوعها عندما ابتلع ثعبان جائع ضفدعًا داخل حديقة منزله، قبل أن يتقيأ بعدها، وكانت المفاجأة أنه كان لا يزال حيًا.
والتقط ريتشارد هانكوك داخل حديقة منزله في "بيدفورد"، شمال "ديفون"، جنوب غربي إنجلترا، الفيديو الصادم، بعد أن وجد كلبه "جيجي" يلعب مع الزواحف، وأراد التقاط بعض الصور له بكاميرته.
شاهد من هنا..
لكنه تفاجأ أن الكلب يضرب ثعبانًا، ويلقي به في الهواء، فقام بإبعاده، واكتشفت شريكته، سارة ليذر ( 41 عامًا)، ممرضة بيطرية سابقة أنه لم يصب بأذى.
وعندما عاد ريتشارد لالتقاط صور بعد ذلك بعشر دقائق، وجد الثعبان يتدحرج على العشب، قبل أن يعيد تناول وجبته الأخيرة، ليقفز الضفدع في العشب بعد ساعة واحدة من ابتلاعه داخل بطن الثعبان، وفق ما نقلت صحيفة "ديلي ميرور" البريطانية.
قال ريتشارد: "لقد كان مشهدًا مذهلًا.. لدي هاتفي دائمًا لالتقاط لحظات نادرة مثل هذه. بعد فترة من التهام الثعبان الضفدعن انزلق، ذهب والدي لالتقاط الضفدع ودفنه، ولكن بدلاً من ذلك وجده جالسًا بشكل مستقيم في العصائر الهضمية للثعبان".


وأضاف: "قمنا بصب بعض الماء فوقه، قبل أن نقوم بغسله في حوض قديم داخل المنزل. بعد أن غسلت سارة الضفدع، بدا الأمر جيدًا تمامًا، فوجئنا جميعًا بأنه لا يظهر أي آثار سيئة على الإطلاق".
وتابع: "فكرنا في إبقائه محتجزًا في حاوية مناسبة ومراقبته، لكننا قررنا أنه ليس ضروريًا لأنه كان يصرخ ويقفز كما لم يحدث شيء"، واصفًا الأمر بأنه "كانت تجربة رائعة جدًا".


واستدرك": "أنا لا أعرف كم من الوقت يمكن أن يستمر الضفدع بعد أن يبتلعه ثعبان، ولكن لا بد أنه كان هناك لفترة قصيرة مما يجعل هروبه معجزة إلى حد ما!".