السبت 17 أبريل 2021
توقيت مصر 06:35 ص
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

سيناتور جمهوري يفتح النار على «نيويورك تايمز» بسبب مقال لعالم صيني

سيناتور أمريكي
 
انتقد السناتور الجمهوري توم كوتون صحيفة "نيويورك تايمز" وذلك في أعقاب نشرها لمقال رأي لعالم صيني ينتقد رد الولايات المتحدة على فيروس كورونا المستجد. 

وكتب كوتون عبر حسابه على موقع "تويتر": نشرت صحيفة "نيويورك تايمز": الدعاية الصينية الصريحة: لا توجد مشكلة"، وأضاف: "مقال افتتاحي من سناتور جمهوري مدعوم من معظم الأمريكيين: اطرد المحرر!".

وكان كوتون يشير إلى الجدل الذي اندلع بعد أن اعتذرت الصحيفة عن نشر مقال رأيه الشهر الماضي أوصى الرئيس ترامب بإرسال الجيش لإخماد الاحتجاجات العنيفة على مقتل جورج فلويد على يد الشرطة.

وأدى مقال نشرته "نيويور تايمز" للسناتور الجمهوري إلى انتفاضة محرري الصحيفة، ما دفع جيمس بينيت إلى الاستقالة من وظيفته كمحرر للرأي في الصفحة الافتتاحية.

ونشرت الصحيفة الأربعاء مقال رأي لعالم الأعصاب الجزيئي الصيني، يي راو، الذي قال إنه بينما نجا أقاربه في ووهان بالصين توفي عمه في مدينة نيويورك.

وكتب راو: "كان أمام الولايات المتحدة شهرين أو أكثر للتعلم من تجربة الصين مع هذا الفيروس التاجي، وكان بإمكانها فعل المزيد لتقليل معدلات الإصابة والوفيات".

وأضاف: "والدي يكافح من أجل قبول وفاة أخيه جزئيًا أيضًا، لأنه يعتقد أنه كان بإمكانه معالجة العم إريك، وأنه كان يمكن إنقاذه في الصين".

وأضاف راو، الذي أصبح مواطنًا أمريكيًا في عام 2000، أنه عاد إلى الصين في عام 2007، وتنازل عن جنسيته في عام 2011 بسبب رد فعل إدارة الرئيس الأسبق جورج بوش على هجمات 11 سبتمبر.

وكتب: "القرار الذي تم التحقق من صحته منذ ذلك الحين بظهور الرئيس ترامب، وهو توسع طبيعي لما تم تنفيذه بعد 11 سبتمبر".