السبت 27 فبراير 2021
توقيت مصر 23:41 م
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

بعد ساعات من هجوم نيس.. الشرطة الفرنسية تفتح النار على شخص بـ"افينيون"

فرنسا
أرشيفية
 
أعلنت الشرطة الفرنسية، اليوم الخميس، مقتل شخص في مدينة افينيون حاول مهاجمة رجل بسكين.


وكانت وسائل الإعلام الفرنسية أفادت بقيام رجل بشن هجوم بالسكين بالقرب من كنيسة نوتردام في الساعة 9 بالتوقيت المحلي؛ مما أسفر عن مقتل 3 أشخاص، سيدتان ورجل، إلى جانب عدد من الجرحى، وسط حالة من الاستنفار الأمني بالمدينة وغيرها من المدن الفرنسية.


وأعلنت الشرطة الفرنسية أنه تم إيقاف المشتبه به واعتقاله بعد تنفيذه هجوما بسكين في مدينة نيس، إلا أنه أصيب وتم نقله إلى المستشفى للمعالجة.


ورجحت السلطات الفرنسية فرضية الإرهاب بهجوم نيس.


وقال وزير الداخلية الفرنسية جيرالد دارمانين إن الشرطة الفرنسية تنفذ عملية في منطقة الهجوم، مشيرًا إلى أنه يعقد اجتماع خلية أزمة في وزارة الداخلية لمتابعة الحادث.


كما أمر المدعي العام لمكافحة الإرهاب في فرنسا بفتح تحقيق لكشف ملابسات الحادث.


ودعت الشرطة الفرنسية عبر "تويتر" المواطنين إلى الابتعاد عن كنيسة نوتردام في مدينة نيس، جنوب البلاد.


ورجحت المصادر أن الهجوم وقع داخل كنيسة في نيس.


ويأتي هذا الحادث بعد واقعة ذبح مدرس التاريخ الفرنسي صاموئيل باتي، منتصف الشهر الجاري، على يد شاب من أصل شيشاني بعد أن عرض الأستاذ على تلاميذه في حصة دراسية رسوما كاريكاتورية للنبي محمد.