الأربعاء 28 يوليه 2021
توقيت مصر 18:24 م
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

الصين: أول لقاح مضاد لفيروس كورونا جاهز بحلول سبتمبر

لقاح كورونا
Native
قال مسؤول صيني إن أول لقاح لفيروس كورونا المستجد (كوفيد -19) يمكن أن يكون جاهزًا في غضون أقل من خمسة أشهر.
وأضاف الدكتور جاو فو، المدير العام للمركز الصيني للوقاية من الأمراض ومكافحتها، أن الصين تتوقع أن يكون لديها لقاح ناجح لهذا المرض الفتاك بحلول سبتمبر المقبل، على أن يستخدم في حالات الطوارئ، والموجة الجديدة لتفشي الفيروس.
وتابع في تصريحات إلى محطة (CGTN) الإذاعية الحكومية: "لتطوير لقاح أو دواء معين، يستغرق الأمر وقتًا دائمًا. لأن اللقاح يستخدم على الأشخاص الأصحاء، يجب أن تتأكد من أن اللقاح الذي تقوم بتطويره آمن وفعال".
واستدرك عالم الفيروسات: "ربما بحلول سبتمبر، قد يكون لدينا لقاح لاستخدامه في حالات الطوارئ", موضحًا أن "لقاح الطوارئ"، الذي سيكون في مرحلته الثانية أو الثالثة من التجارب السريرية ، يمكن استخدامه على العاملين الطبيين قبل العامة".
ومضى يقول: "في رأيي، ربما سنحصل على لقاح للأشخاص الأصحاء في وقت مبكر من العام المقبل"، بحسب ما نقلت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية. 
يأتي هذا في الوقت الذي تتسابق فيه الشركات والباحثون حول العالم لإيجاد علاج للعدوى، التي أصابت أكثر من 2.7 مليون شخص في جميع أنحاء العالم.
ولدى الصين حاليًا ثلاثة لقاحات مقترحة تم السماح بإجراء تجارب سريرية حولها، من بينها اثنتان انتقلتا إلى المرحلة الثانية من الاختبار. 
وفي بريطانيا، بدأ العلماء في معهد "جينر" التابع لجامعة أكسفورد، أول تجربة بشرية في أوروبا على أكثر من 800 متطوع يوم الخميس. وقالت سارة جيلبرت، الأستاذة بجامعة أكسفورد، إنها "واثقة بنسبة 80 في المائة" من نجاحه، من أن تطوير فريقها سيعمل بحلول الخريف.
يأتي هذا في الوقت الذي يقول فيه خبراء الصحة إن الفيروس يتحور بمعدل أبطأ من العديد من الفيروسات التنفسية الأخرى، وخاصة الإنفلونزا. 
وتحور لما يقرب من 10 مرات، ما دفع الكثيرين للخوف من سلالة أكثر فتكًا على الأبواب. لكن العلماء يقولون إن الطفرات لا تختلف كثيرًا عن الفيروس الذي نشأ في ووهان بالصين، ولبست أكثر حدة.
وهذا يعني أنه بمجرد توفر اللقاح بسهولة، فإنه سيوفر الحماية ضد الفيروس الأصلي والطفرات، ولعدة سنوات.