الجمعة 26 فبراير 2021
توقيت مصر 18:29 م
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

الحكومة العراقية: اتفقنا مع جميع الأطراف على احترام سيادة بلادنا

العراق
 
قالت الحكومة العراقية، الأحد، إنها اتفقت مع جميع الأطراف على احترام سيادة العراق على خلفية المواجهة العسكرية الأمريكية الإيرانية الأخيرة على أراضي البلاد.
وقال المتحدث باسم الحكومة سعد الحديثي في تصريحات نقلتها وكالة الأنباء الرسمية، إن بغداد أبلغت كل من واشنطن وطهران برفضها انتهاك سيادة البلد، كما وجهت رسائل إلى مجلس الأمن الدولي لمطالبته بالقيام بمسؤولياته تجاه الانتهاكات.
وأضاف الحديثي أن الحكومة العراقية اتفقت مع جميع الأطراف على احترام سيادة البلد وعدم اتخاذ أي خطوات مستقبلية من شأنها التجاوز على السيادة.
وشدد بالقول إن "هناك تشديداً من الحكومة على أن العراق لا يقبل بهذه الانتهاكات، وسيلجأ إلى الوسائل القانونية والدبلوماسية والسياسية للحفاظ على حقه".
وأردف الحديثي أن بغداد أبلغت مختلف الأطراف الدولية بأنها تريد إقامة علاقات الصداقة القائمة على الاحترام المتبادل واحترام سيادة البلد، ومحاولة إدامة التعاون في مجال محاربة "الإرهاب"، ودعم جهود العراق في تحقيق الاستقرار بالبلد.
واغتالت واشنطن قائد "فيلق القدس" في الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني والقيادي في "الحشد الشعبي" العراقي أبو مهدي المهندس في ضربة جوية أمريكية قرب مطار بغداد في 3 يناير/كانون الثاني الجاري.
وردت إيران، الأربعاء، بإطلاق صواريخ باليستية على قاعدتين عسكريتين تستضيف جنودا أمريكيين في شمالي وغربي العراق.
وأثارت المواجهة العسكرية الأمريكية الإيرانية غضبا شعبيا وحكوميا واسعا في العراق، وسط مخاوف من تحول البلد إلى ساحة نزاع مفتوحة بين الولات المتحدة وإيران، وذلك قبل أن تتراجع حدة التوتر في الأيام القليلة الماضية.
واعتبرت الحكومة العراقية المواجهة العسكرية "انتهاكا" لسيادتها، وطالبت من نظيرتها الأمريكية إرسال وفد لمناقشة آلية سحب قواتها من البلاد، إلا أن واشنطن رفضت طلب بغداد. -