الخميس 26 نوفمبر 2020
توقيت مصر 05:40 ص
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

في إسبانيا..

يكسران الحظر ويمارسان العلاقة الحميمة داخل المترو

شخصان يمارسان الرذيلة مع زوجة متوفى بشبراخيت
 

أظهر مقطع فيديو، رجلاً وامرأة يمارسان العلاقة الحميمة داخل محطة مترو برشلونة بإسبانيا، على الرغم من قرار الحكومة بفرض الإغلاق التام في البلاد، لوقف تفشي فيروس كورونا.

وتظهر اللقطات التي التقطها حارس أمن في محطة مترو "بلازا إسبانيا" رجلاً يجلس على مقعد داخل كشك للتصوير، وبنطاله حول كاحليه، ويبدو أن امرأة تقف أمامه.

ويسعل الحارس لجذب انتباههما، ليرد عليه الرجل: "نحن نلتقط صورة"، وأجاب العامل: "نعم، بالتأكيد". ومن ثم يقوم الرجل والمرأة بسحب ملابسهما الداخلية، ويخبران الحارس أنهما سيغادران.

وقال إيجناسيو أرويو، سكرتير الاتحاد المهني، إن "المشهد هو علامة على الظروف السيئة في المترو".

وقال ممثل نقابي آخر لم يذكر اسمه، إنهم اتصلوا بالحكومة الإقليمية، لأنهم لاحظوا أن النشالين ما زالوا يعملون في المنطقة، على الرغم من إجراءات الحظر التي فرضتها الحكومة.

وكان مترو برشلونة أعلن أنه يمكن للعمال الأساسيين استخدام المرفق مجانًا بين اليوم و 9 أبريل.

ومؤخرًا، ألقت الشرطة الإسبانية، القبض على شاب وفتاة أثناء ممارستهما العلاقة الحميمة خلف كوخ على شاطئ "استيبونا" الشهير، بالقرب من ماربيا في "كوستا ديل سول".

وتحظر الحكومة على أي شخص، الذهاب على الشاطئ، حيث لا يسمح بالخروج إلا للتسوق للحصول على الضروريات، أو الذهاب إلى البنك، أو الصيدلي، أو السفر من وإلى العمل، أو لمساعدة شخص ضعيف.

في كلتا الحالتين، يواجهان غرامة تتجاوز 34 ألف دولار. وبموجب اللائحة، تعتبر مثل هذه الأعمال عملاً خطيرًا من عصيان أو مقاومة السلطة أو وكلائها في ممارسة وظائفهم.

وتعتزم إسبانيا، تشديد العقوبة على الذين ينتهكون قواعد الحظر. وتم تغريم رجل 720 يورو عندما تم ضبطه متوجهًا إلى منزل صديقته لممارسة الجنس معها.

وأعلنت وزارة الصحة الإسبانية، الخميس، تجاوز حالات الوفاة في البلاد بسبب فيروس كورونا، 10 آلاف حالة.

وأوضحت في بيان، أنه تم خلال الساعات الـ 24 الأخيرة، تسجيل 950 حالة وفاة، ليرتفع العدد الإجمالي إلى 10 آلاف وثلاث حالات.

وأضاف البيان أن عدد الإصابات بالفيروس، بلغ 110 ألاف و238 حالة، بعد تسجيل 8 آلاف و102 حالة جديدة خلال آخر 24 ساعة.

ووصل عدد المرضى في غرف العناية المشددة بإسبانيا، 6 آلاف و92 مريضا، فيما تماثل 26 ألف و743 مريضا للشفاء.

وفي العاصمة مدريد وحدها، توفي 310 شخصا خلال آخر 24 ساعة، ليبلغ إجمالي حالات الوفاة في المدينة 4 آلاف و175.