الإثنين 30 نوفمبر 2020
توقيت مصر 22:38 م
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

اليوم.. الحكم على السفاح مرتكب مذبحة كفر الدوار

حكم المحكمة
 
تنظر اليوم الخميس محكمة جنايات دمنهور ، جلستها الأخيرة لصدور الحكم على "شريف. ع "، المتهم بقتل 7 من أسرة واحدة بكفر الدوار.

كانت الجلسة الماضية لهيئة المحكمة قد أحالت أوراق المتهم بقتل 7 من أسرة واحدة بكفر الدوار إلى فضيلة المفتى لأخذ الرأى الشرعى فى إعدامه، وحددت جلسة 27 فبراير للنطق بالحكم، مع استمرار حبس المتهم.
 
واستمعت هيئة المحكمة خلال الجلسة الماضية لمرافعة النيابة، حيث طالب المستشار كريم عبد العزيز، رئيس نيابة شمال دمنهور الكلية، ومرقص موريس مدير النيابة خلال مرافعتهما أمام محكمة جنايات دمنهور، بتوقيع أقصى العقوبة على المتهم، وهى الإعدام شنقا جزاء وفاقا لما اقترفته يداه من إثم وجرم، مؤكدًا لهيئة المحكمة أن الجريمة التى حوتها الأوراق وإن كان التشريع قد سماها قتلا، فالقتل أهون من أن يحتويها إنها حملت بشائع، لقد مزقت العيون بكاء، إنها غيمت السماء عزاء ، جريمة وأى جريمة ، جريمة عبرت عن خسة بشرية، جريمة حملت إلينا النذالة الإجرامية.


وجسدت أوزار الإنسانية، لقد اخترق المتهم بجريمته نواميس الكون، وقال رئيس النيابة إن الوقائع ثابتة والأدلة دامغة والقضية واضحة، ارتكبها المتهم بمفرده الذى وصفه بأنه ذئب بشرى.


كما طالب حسن أبو المجد، محامي أسرتى الزوج والزوجة الذين تم قتلهم و 5 آخرين من أسرتهم فى مذبحة أسرة كفر الدوار، بالإعدام شنقًا للمتهم، وتوقيع أقصى العقوبة على المتهم.


وطالب محمد عبد العزيز، المحامي المنتدب من نقابة المحامين بالبحيرة للدفاع عن المتهم، فى قضية مقتل أسرة كفر الدوار، فى مرافعته أمام النيابة، بعرض موكله على الطب النفسى، مؤكدًا أنه يعانى من انفصام فى الشخصية، وسبق وأن أدخل مستشفى المعمورة عدة مرات وطالب محامى المتهم من هيئة المحكمة بعرض المتهم على لجنة طبية لتحديد قواه العقلية.


وأكد محامي المتهم عرض أهل المتهم مبلغ 20 مليون جنيه للتصالح مع أهل المجني عليهم، كما طالب ببطلان إجراءات الضبط


وترجع أحداث الجريمة إلى تلقى الأجهزة الأمنية بلاغًا من مركز شرطة كفر الدوار يفيد بالعثور على جثث 7 أفراد من أسرة واحدة بعزبة على التابعة لقرية الطرح بمركز كفر الدوار، وعلى الفور انتقلت قيادات المديرية، و بالفحص تبين العثور على جثة "ح. س. أ، 39 عامًا"، وزوجته "ر. م. ش"، وأنجاله"ع، م، ع، م"، " زينب. م. ع، 67 عامًا"، والدة المجني عليه الأول.


على الفور، وجه اللواء محمد شرباش، مدير إدارة البحث الجنائي، بتشكيل فريق بحث من ضباط المباحث ضم كلًا من العميد أحمد لطفى رئيس المباحث الجنائية والعقيد عبد القوي عمرو، رئيس فرع البحث الجنائي بكفر الدوار والرائد محمود قاسي، رئيس مباحث مركز  كفر الدوار، لكشف غموض الحادث وضبط مرتكبيه حيث أكدت التحريات أن مرتكب الواقعة شريف عبد الله رجب الزيات ، جزار وجار المجنى عليهم.


تمكنت القوات من القبض على المتهم وأحيل للنيابة حيث باشر المستشار كريم عبد العزيز رئيس النيابة الكلية التحقيق بإشراف المستشار عماد الجندى المحامى العام لنيابات شمال دمنهور وأمر بإحالة المتهم محبوسا لمحاكمة عاجلة حيث تداولت المحكمة القضية فى جلستها الأولى، وأسدلت عنها الستار فى ثانى جلسة بإحالة أوراق المتهم لفضيلة المفتى فى أسرع محاكمة تشهدها المحاكم المصرية.