الجمعة 23 أكتوبر 2020
توقيت مصر 04:28 ص
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

رعب كورونا.. فريق ألماني يخسر 37- صفر بسبب التباعد الاجتماعي

39457513_101
صورة تعبيرية
 

تعرض فريق إس جي ريبدورف مولتسن لهزيمة ساحقة 37-صفر أمام منافسه المحلي إس في هولدنشتيدت في دوري الهواة لكرة القدم بألمانيا

جاء ذلك بعد أن أرسل الفريق، سبعة لاعبين فقط بسبب مخاوف من إصابة لاعبيه بفيروس كورونا المستجد بعد أن ثبت أن لاعبي الفريق خالطوا لاعبًا مصابًا بكوفيد – 19.

وقال باتريك ريستو، رئيس نادي ريبدورف لشبكة CNN، إن "هولدنستيدت على اتصال مع لاعب مصاب خلال مباراته السابقة، ولذا شعر ريبدورف أن الظروف غير آمنة بسبب فترة الحضانة التي استمرت أسبوعين".

وأضاف إن النادي حاول تأجيل المباراة، لكن الفريق الخصم قال إنه لا يوجد سبب للقيام بذلك، لأن لاعبي الفريق أثبتت الاختبارات لاحقًا أنهم سلبيون للفيروس.

وقال فلوريان شيرواتر مدرب النادي، إنه "لا يوجد أساس لإلغاء المباراة" لأنه لم يتعامل أي من اللاعبين مع شخص مصاب".

وتطوع سبعة من لاعبي الفريق في النهاية للمشاركة، مما يعني أنه يمكن المضي قدمًا وتجنب النادي دفع غرامة.

وقال ريستو لشبكة CNN عبر البريد الإلكتروني: "في هذا الوباء، ليس لدى نادينا الكثير من المال لدفع هذا المبلغ، لذا قال فريقنا إنهم سيلعبون، لكنهم يبتعدون عن المنافسين".

وأضاف: "خلال 90 دقيقة كاملة، احتفظ لاعبونا بمسافة مثالية، لذلك كان لدى هولدنشتيد الوقت الكافي لتسجيل الأهداف. لم نتحدث عن التكتيكات لأننا جميعًا كنا نعلم أن هذه المباراة ستكون خسارة كبيرة. لم يفهم خصمنا عندما مشينا على جانب الملعب".

وتابع: "نعلم أيضًا أن النتيجة سيئة حقًا ولكن الأمان أهم من أي مباراة بالنسبة لنا. بالنسبة لجميع اللاعبين، هذه النتيجة جيدة و(في) نهاية الموسم، من المهم جمع النقاط وليس الأهداف".
وسجل لاعبو فريق هولدنشتيدت، هدفًا كل دقيقتين تقريبًا. وانتشرت النتيجة على وسائل التواصل الاجتماعي، وحظي النادي باهتمام غير متوقع من وسائل الإعلام العالمية.

وقال رئيس النادي: "في الأيام القليلة الماضية، تلقينا العديد من المكالمات من محطات الإذاعة والتلفزيون حول العالم، والعديد من الآراء من الناس في جميع أنحاء البلاد واقتراحات حول ما يمكننا القيام به".

وأضاف: "إذا حدث هذا الموقف مرة أخرى، نأمل أن نجد طريقة مع الخصم لتأجيل المباراة".