الإثنين 06 ديسمبر 2021
توقيت مصر 13:03 م
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

وزير الخزانة البريطاني: سندعو ونشجع المؤسسات الدولية وصناديق ومؤسسات الاستثمار

وزير المالية و وزير الخزانة البريطاني
وزير المالية و وزير الخزانة البريطاني
Native
Teads
عقد الدكتور محمد معيط وزير المالية، لقاءً ثنائيًا مع ريشي سوناك وزير الخزانة البريطاني، على هامش مشاركته فى «يوم التمويل» بمؤتمر «الأمم المتحدة للمناخ» بجلاسجو.
استعرض وزير المالية، خلال اللقاء، رؤية مصر للاحتياجات التمويلية للدول النامية لمواجهة ظاهرة تغير المناخ، وبحث سبل تعزيز التعاون في المجالات ذات الاهتمام المشترك.. كما استعرض التجربة المصرية في الإصلاح الاقتصادي التي حظيت بإشادة مؤسسات التمويل والتصنيف الدولية، حيث أصبح الاقتصاد المصري أكثر صلابة في مواجهة الصدمات والتحديات الداخلية والخارجية وهذا ما تجلى بوضوح خلال جائحة كورونا، كما أصبح أيضًا أكثر قدرة على تحقيق المستهدفات الاقتصادية وتلبية الاحتياجات التنموية للمواطنين، وذلك حسب البيان الذي تلقت" المصريون" نسخة منه.
أشار الوزير إلى أن مصر أصبحت أكثر جذبًا للاستثمارات بما توفره من فرص تنموية واعدة في مختلف المجالات، خاصة البنية التحتية وقطاعات تكنولوجيا المعلومات والصناعة، وما تنفذه من مشروعات قومية عملاقة لتغيير وجه الحياة على أرض مصر، داعيًا المستثمرين حول العالم لاغتنام الفرص الاستثمارية الذهبية فى مصر، والاستغلال الأمثل لهذا المناخ المحفز لتوسيع الأنشطة الاستثمارية.
أكد ريشي سوناك وزير الخزانة البريطاني، أنه مهتم جدًا بما يحدث من تطوير ونمو في مصر، وأشاد بقوة العلاقات المصرية البريطانية الحالية، كما أشاد بأداء الاقتصاد المصري خلال الفترة الماضية، خاصة فى ظل جائحة كورونا، موضحًا أن ما حققته مصر خلال الفترة الماضية في مجالات تحسين البنية التحتية، ومؤشرات الأداء الاقتصادي بخفض معدلات العجز والدين ورفع نسبة النمو للناتج المحلى الإجمالي، يعكس استقرار السياسات المالية والاقتصادية، ويعتبر أداءً غير مسبوق واستثنائيًا بكل المعايير.
وتعهد وزير الخزانة البريطاني بدعم مصر لدى كل المؤسسات الدولية وصناديق ومؤسسات الاستثمار ودعوتها وتشجيعها لزيادة الاستثمارات في مصر خلال الفترة المقبلة.
وأكد أنه يتطلع لزيارة مصر في أقرب فرصة ممكنة، معربًا عن دعمه وتشجيعه الكامل لضخ المزيد من الاستثمارات البريطانية في مصر خلال الفترة المقبلة، واستعداد بريطانيا لتقديم كل الدعم والخبرة المتوفرة لديها لمصر في تنظيمها لقمة المناخ المقبلة في شرم الشيخ.