الأحد 05 ديسمبر 2021
توقيت مصر 22:32 م
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

افكار جديدة للاستفادة من الوقت خلال العزل المنزلي في زمن الكورونا

العزل المنزلي
العزل المنزلي
Native
Teads
يعيش الكثير من دول العالم في حالة من القلق والتوتر نتيجة العزل المنزلي بسبب تفشي وباء كورونا، وفي الوقت الذي يتفاعل فيه العالم مع هذا الوباء، يبقى الناس طوال الوقت في منازلهم، املا في ان يحقق التباعد الاجتماعي إبطاء - أو توقف انتشار الفيروس.

وعلى الرغم من أن البقاء في المنزل ضروري تمامًا في الوقت الحالي، إلا أنه يعني أن الكثير من الاشخاص يعانون من وجود وقت فراغ كبير  مهدر دون اي انشطة او وسائل للترفيه وفي المقال التالي سوف نوضح مجموعة من الأفكار الجديدة التي يمكن القيام بها من المنزل في زمن الكورونا للتسلية والاستمتاع  والاستفادة في نفس الوقت.

تعلم فنون طهي الطعام

يقدم الطهاة المشهورين عروضا تعليمية عبر الإنترنت لمساعدة الأشخاص في تعلم مهارات الطهي أثناء تواجدهم في المنزل، ويمكن متابعة هذه القنوات واخذ درس طهي مجاني عبر الإنترنت.

ممارسة الانشطة المختلفة مع الأطفال

مع إغلاق معظم المدارس وتحول الأطفال إلى الدراسة عبر الإنترنت، وأصبح من الواضح أن اغلب الاطفال يتعلمون أيضًا التكيف مع هذا الوضع الطبيعي الجديد، وهناك الكثير من الأنشطة الممتعة والمثيرة التي يمكن للآباء القيام بها مع أطفالهم، والمغامرات الرقمية التي يمكن للأطفال أن يضيعوا فيها بمفردهم.

ويمكن ممارسة بعض الألعاب المستوحاة من السفر لمساعدتهم على التعرف على المعالم المختلفة حول العالم من خلال السفر الافتراضي او لعب العاب مهارات جديدة لم يتعرفوا عليها من قبل مثل لعبة الشطرنج والدومينو.
ويمكن ايضا الاستمتاع بأنشطة الرسم والتلوين بكل ادواتهم واشكالها المختلفة.
 أو جعلها تنطلق في متحف افتراضي للأطفال لإطلاق العنان لخيالهم.

ممارسة الالعاب اون لاين

من مجالات التسلية الرائعة والتي شهدت تطورا كبيرا في السنوات الأخيرة صناعة الالعاب اون لاين والتي يمكن لعبها من اللاب توب او الموبايل، ويمكننا القول بكل تأكيد أن مئات من الألعاب التي حققت رواجا كبيرا في السنوات الأخيرة مثل العاب كازينو بألعاب اليانصيب وغيرها من الألعاب المختلفة.

 وهناك العديد من الألعاب التي يمكن لعبها والاستفادة والربح من خلال الفوز بجوائز مالية حقيقة مثل لعبة كازينو مقابل مال حقيقي والتي يمكن لعبها من المنزل في أي وقت والاشتراك في أي كازينو من أي مكان في العالم.

تعلم مهارة جديدة

يمكن استغلال الوقت بشكل مفيد جدا قد يغير حياة البعض فيما بعد، فكل انسان يمكنك تعزيز مهاراته عن بعد، من خلال تعلم كيفية بعض المهارات الجديدة في الكتابة أو الفن والحرف اليدوية، ويمكنه أيضًا قراءة كتب عن موضوعات جديدة واكتساب خبرات منها ومعرفة جديدة،  أو الاستعانة ببغض الدوارات التدريبية عبر الإنترنت.

وقد يستفيد البعض من قضاء الوقت في البحث على الإنترنت عن الزمالات والمنح والجوائز، وينصح في هذه المسألة بعدم النظر فقط في الأماكن والمؤسسات الشهيرة الأكثر وضوحًا، مثل مواقع وكالات المنح الفيدرالية. 

بل ينصح بألقِاء نظرة بشكل اوسع للحصول على جوائز ومنح  وزمالات لمؤسسات أقل شهرة، والتي تتطلب القليل من تمويل الأبحاث التي قد تكون قادرًا على التقدم للحصول عليها، وحتى إذا لم تحصل على جائزة ، فإن عملية التقديم ستساعدك على إتقان مهارة كتابة المنح.

ويمكن استغلال الوقت بشكل مفيد ايضا في البحث عن هواية جديدة، ففي وقت فراغك، يمكنك اختيار القيام بمجموعة متنوعة من الأشياء المختلفة مثل تحسين المهارات المفيدة لمعرفة مكان تكمن مواهبك أو اهتماماتك، وبدلاً من التركيز على شيء واحد فقط، إذا جربت يدك في العديد من الأشياء، يمكنك بسهولة التعرف على نفسك بشكل أفضل.

وغالبًا ما يميل الناس إلى الخلط بين اهتماماتهم وقدراتهم، وقد يفاجئك تجربة أشياء جديدة بشكل مذهل، كشيء لم تعتقد أبدًا أنه يمكن أن تكون جيدًا فيه قد يكون شيئًا طبيعيًا جدًا بالنسبة لك.

التفكير في خطط الحياة المهنية

ففي فترة العزل المنزلي يمكن أن تخصص جزء من الوقت لمعرفة المزيد عن نفسك وخيارات حياتك المهنية، ويمكنك قراءة كتاب عن التخطيط الوظيفي، أو اختبار الخيارات الوظيفية من خلال محاكاة الوظائف عبر الإنترنت، وستساعدك هذه الأشياء على التفكير في المهارات التي لديك، ومهارات الذهنية التي ترغب في تطويرها، والتفكير في المكان الذي ترى فيه  تتجه نفسك في المستقبل.

وإذا كانت لديك بعض الأفكار حول الأعمال والوظائف التي قد تهمك، فاستغل هذا الوقت للتواصل مع الأشخاص والمهنيين الذين يشغلون هذه الوظائف حاليًا، ويمكنك أن تطلب منهم مكالمة هاتفية سريعة أو دردشة عبر برامج التواصل والتعرف على تفاصيل العمل وعن وجود فرصة للعمل معهم او التدريب.
العناية الشخصية
من الطرق الرائعة لقضاء وقت الفراغ خلال العزل المنزلي بشكل مثمر الاهتمام و العناية الشخصية، من حيث النظافة والرشاقة والجمال، بدأ من الأظافرك والبشرة والشعر، والملابس والاحذية وترتيب الغرف والمنزل، وهناك عدد من الموارد التعليمية المتاحة التي يمكن للشخص الاشتراك فيها، للمساعدة على تعزيز أدوات الاهتمام والعناية الشخصية.