• الإثنين 25 مايو 2020
  • بتوقيت مصر03:03 ص
Advertisements
Advertisements
بحث متقدم

ضربها بالهاتف في رأسها.. فسقطت جثة هامدة

قضايا وحوادث

أرشيفية
أرشيفية
Advertisements

فتحي مجدي

توفيت فتاة بسكتة قلبية، بعد أن قذفها صديقها بالهاتف المحمول، إثر نشوب خلاف بينهما في أحد شوارع مدينة "هاليفاكس" جنوب شرقي كندا.

وسقطت "ليفي أوجدن" (26 سنة) جثة هامدة، وسط مدينة "هاليفاكس"، بعد خلاف مع صديقها المخمور "لويد بيركبي" (27 سنة)، بعد أن تسبب الهاتف في إصابتها بنزيف في الدماغ.

ويعود الحادث إلى نوفمبر من العام الماضي، عندما وقع خلاف بين المتهم وصديقته، التي كانت مع صديقتها "كورتني بلاند"، وبعد أن ابتعد عنها، عاد وهو في حالة من الغضب، حيث ركل سيارة أجرة عابرة، والتقط هاتفًا ملقى على الأرض، وقام برشقه في رأسه، "بأقصى قوة"، ليتركها تترنح لبضع ثوان، قبل أن تنهار على الأرض.

وقال الادعاء، إن قوة الضربة، بالإضافة إلى التواء عنيف لعنق الضحية تسببت في إحداث نزيف في دماغها. واستمعت المحكمة من الادعاء إلى أن المتهم لديه تاريخ من العنف المنزلي ضد الضحية، حيث تم استدعاء الشرطة إلى منزلهما حوالي 20 مرة.

وقضت محكمة اليوم بسجن صديق المجني عليها بالسجن لمدة شهرين بتهمة الاعتداء، وخمس سنوات بتهمة القتل الخطأ. وقال القاضي "جيفري مارسون" للمتهم: "من الواضح أنك تشكل خطرًا كبيرًا على الشركاء الحميمين في المستقبل".


تقييم الموضوع:

Advertisements

استطلاع رأي

هل تنجح الوساطة الأمريكية في حل أزمة سد النهضة؟

  • فجر

    03:20 ص
  • فجر

    03:20

  • شروق

    04:59

  • ظهر

    11:57

  • عصر

    15:36

  • مغرب

    18:55

  • عشاء

    20:25

من الى