الثلاثاء 02 مارس 2021
توقيت مصر 16:18 م
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

كلب "التهامي" يثير الجدل.. والإفتاء تحسم الأمر

ياسين التهامي بمنزل برلمانى لإحياء حفل ديني
 
أثار الشيخ محمود التهامي نقيب المنشدين، الجدل، بعد أن نشر صورًا له على صفحته الشخصية في "فيس بوك"، يداعب فيها كلبًا قال عنه إنه خاص بنجله "ياسين" ويدعى "كوستا".

وقال التهامي في منشوره: "الناس اللي بتهري ما حكم تربية الكلاب، وأنها نجسة، وحكم لعاب الكلب، والهوجة غير الإنسانية في قتل وسم وتعذيب الحيوانات، نتكلم بالحب والعقل والدين بردو، عن تجربة شخصية وبالصور، الترحيب والحفاوة اللي بيستقبلني بيها (كوستا) كلب الحراسة بتاع ياسين، بعد ما أرجع من السفر، أو الحفلة أو المكتب، كفيلة إنها تنسيني تعب ناس كتيييير بنقابله كل يوم".

وأضاف: "أما الدين فلا يوجد في القرآن ولا السنة حاجة قالت إن الكلب نجس، الكلب مذكور في القرآن كـ(فرد وصاحب) لأهل الكهف مش حارس ولا تابع ليهم (رابعهم كلبهم، سادسهم كلبهم، ثامنهم كلبهم)، وأن في القرآن حلال صيد الكلب (فكلوا مما أمسكن عليكم)، الصيد اللي الكلب هيجيبه ببقه وهينزل عليه لعابه!".

وتابع: "الأصل في الإسلام طهارة كل الحيوانات، ما لم يرد نص صريح بنجاستها، والمشكوك فيه طاهر حتى تثبت نجاسته، وإن الخنزير بذات نفسه طاهر، لحمه بس هو اللي حرام أكله".

واختتم نقيب المنشدين: "اللي يقولك الكلب نجس، قوله ربنا مخلقش حاجة نجسة.. من لا يرحم لا يُرحم". ومن ناحيته، قال الدكتور محمد عبدالسميع، أمين الفتوى، بدار الإفتاء المصرية، إنه لا مانع من تربية الكلب في المنزل، مادام بعيدًا عن مكان الصلاة.

وأضاف أمين الفتوى: "النبي يقول إن الملائكة لا تدخل بيتًا فيه كلب أو صورة"، مضيفًا: "أنه يفضل عند التعامل مع الكلب أن يكون هناك ملابس مخصصة في التعامل معه، حرصًا على لعابه لغلق باب الوسوسة من هذا الأمر".