الأحد 17 أكتوبر 2021
توقيت مصر 18:08 م
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

وزير السياحة والآثار يفتتح معبد إيزيس

وزير السياحة  والآثار يفتتح معبد إيزيس
وزير السياحة والآثار يفتتح معبد إيزيس
Native
افتتح، صباح اليوم الجمعة، الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار، واللواء أشرف عطية محافظ أسوان، بحضور الدكتور مصطفى وزيري الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، والدكتور أيمن عشماوي رئيس قطاع الآثار المصرية بالمجلس الأعلى للآثار، و عبد المنعم سعيد، مدير عام آثار أسوان، وممثلي غرفة المنشآت الفندقية، معبد إيزيس بعد الانتهاء من مشروع ترميمه وتطوير ورفع كفاءة الخدمات السياحية به، لتحسين تجربة الزيارة والخدمات المقدمة.
واستمع الوزير والمحافظ إلى شرح مفصل من السيدة إيمان زيدان مساعد الوزير لتطوير المتاحف والمواقع الأثرية، عن ما تم من أعمال لتطوير الخدمات السياحة بالمعبد حيث تم وضع لوحات تفسيرية وإرشادية وخريطة بالمقاصد السياحية بالمحافظة ولوحات بالإجراءات الاحترازية للوقاية من فيروس كورونا وتوفير مطوية عن المعبد باللغتين العربية والإنجليزية. كما تم عمل QR code لتحويل الزائر علي صفحة معبد إيزيس علي الموقع الالكتروني للوزارة لمزيد من المعلومات والصور عنه، حسب البيان الذي تلقت " المصريون " نسخة منه .
وأوضح الدكتور مصطفي وزيري أن أعمال ترميم المعبد شملت ترميم الأرضيات والأعمدة وتنظيف الجدران من مخلفات الطيور والخفافيش ووضع نوافذ سلك لعدم دخول الطيور مرة أخرى، هذا بالإضافة إلى ترميم وتنظيف النقوش الموجودة على مدخل قدس الأقداس، وإزالة السناج الموجودة بسقفها، كما تم تنظيف الرسوم والألوان الموجودة على مدخل المعبد والباب الجانبي، وصيانة موائد القرابين الموجودة بصالة الأعمدة.
وخلال الافتتاح توجه الدكتور خالد العناني بالشكر للأثريين والمرممين على ما بذلوه من جهد كبير في ترميم معبد إيزيس وتطوير ورفع الخدمات السياحية به، كما وجه الشكر لجميع الأثريين والمرممين المصريين على إخلاصهم وتفانيهم في العمل، وعملهم دون توقف رغم الظروف الصعبة في ظل أزمة جائحة فيروس كورونا المستجد، مما أثمر عن العديد من الاكتشافات الأثرية الكبيرة، بالإضافة الي افتتاح عدد كبير من المشروعات السياحية الأثرية الهامة والكبرى من إنشاء وتطوير متاحف وترميم مواقع أثرية بمختلف محافظات الجمهورية.
يأتي هذا الافتتاح في إطار زيارة وزير السياحة والآثار لمدينة أسوان لإطلاق مبادرة "شتي في مصر" في أول أيامها، اليوم الجمعة، من أسوان أقصي المدن جنوبا في صعيد مصر والذي يتزامن أيضا مع الاحتفال بالعيد القومي لمحافظة أسوان، ومرور ٥٠ عاما على بناء السد العالي.
وعقب ذلك ، توجه الدكتور خالد العناني لزيارة تفقدية لمتحف النوبة، حيث التقي ببعض السائحين بالمتحف من البرازيل وأمريكا، والذين أكدوا على حرصهم علي المجئ إلي مصر و خاصة أسوان للاستمتاع بجوها المشمش والدافئ ومشاهدة المعالم الأثرية بها والتعرف علي الحضارة المصرية العريقة، مؤكدين على ان مصر تعد بالنسبة لهم دولة آمنة للزيارة بفضل الإجراءات الاحترازية وضوابط السلامة الصحية التي يتم تطبيقها بالمطارات والفنادق والمطاعم والمتاحف والمواقع الأثرية.
كما التقى وزير السياحة والآثار بأصحاب الحرف التراثية بأسوان الذين حرصوا علي الحديث معه واستعراض مشغولاتهم اليدوية التراثية ذات الألوان الزاهية والمعروفة بمدينة أسوان.
وقد قام أمس الخميس وزير السياحة والآثار، ووزير الأوقاف، ومحافظ أسوان بجولة تفقدية لمشروعات التطوير والتجميل الجارية بمنطقة السوق السياحي وميدان المحطة وبلازا درة النيل.
وقد حرص الدكتور خالد العناني على أن تبدأ أولي جولاته بالمدينة بزيارة السوق السياحي، للقاء أصحاب البازارات، والاستماع إلى مشاكلهم والتحديات التي تواجههم.
كما حدثهم الوزير عن مبادرة " شتي في مصر"، والتي أطلقتها الوزارة ووزارة الطيران المدني بالتعاون مع غرفة المنشآت الفندقية، وأهميتها في تنشيط حركة السياحة الداخلية، لافتا الي أن الهدف من هذه المبادرة في المقام الأول هو دعمهم وتقديم العون لهم، وذلك في اطار دعم الحكومة المصرية للقطاع السياحي ومساندة العاملين بالحرف والصناعات الصغيرة والمتوسطة الذين تضرروا من أزمة جائحة فيروس كورونا المستجد وضعف الحركة السياحية إلى البلاد .
وقد تم اكتشاف معبد إيزيس عام ١٨٧١م ويبلغ طوله حوالي ١٩م، وشيده الملك بطليموس الثالث لعبادة ألهه ايزيس وثالوث أسوان، ولم يكتمل بنائه. بُني من الحجر الرملي وله بابان، الباب الرئيسي متوج بحلية يعلوها قرص الشمس المجنح ندخل منه إلى صالة يفتح عليها ثلاث حجرات، وفي الجدار الشرقي من الحجرة الوسطى ”قدس الأقداس“ نقشت بعض المناظر الخاصة بتقديم القرابين.
في سياق متصل تقوم وزارة السياحة والآثار ممثلة في المجلس الأعلى للآثار وإدارة تطوير المواقع الأثرية والمتاحف بالتعاون مع وحدة تنمية الموارد المالية، بأعمال تطوير للخدمات بالمتاحف والمواقع الأثرية بمحافظة أسوان، وذلك ضمن مبادرة "ارتقاء 2020/2021" ، حيث تتم أعمال التطوير، والتي بدأت في سبتمبر ٢٠٢٠، بالتنسيق مع القطاعات المختصة وبالتعاون مع محافظة أسوان ومكتب الهيئة المصرية العامة للتنشيط السياحي وذلك للترويج للمقاصد الأثرية والسياحية بمحافظة أسوان بشكل متكامل، وجارى مناقشة سبل التعاون مع الجامعات والكليات المتخصصة للمشاركة.
وتشمل أعمال تطوير الخدمات في كل من المناطق الأثرية : معبد فيله - معبد كوم امبو - المسلة الناقصة - معبد ايزيس - معبد كلابشه - النقوش الصخرية بجزيرة سهيل - جبل السلسلة - معبد أبو سمبل - المعابد الصخرية بعمدا والسبوع.
وفي المتاحف التالية : متحف النوبة - متحف التمساح بكرم أمبو - متحف أسوان تزامناً مع أعمال التطوير الجارية.
و تتمثل تلك الأعمال في توفير مختلف الخدمات المقدمة للزائرين مثل :
اللوحات الإرشادية والتفسيرية - تطوير مراكز الزوار - دورات المياه - مظلات - مقاعد - سلات القمامة المصممة لإعادة التدوير - الكتيبات والمطويات باللغتين العربية والإنجليزية - الإتاحة لذوي الاحتياجات الخاصة من تأهيل مسارات الحركة والكتيبات بطريقة برايل وترجمة الأفلام بمراكز الزوار بلغة الإشارة، وغيرها من الخدمات التي تحسن من تجربة الزائرين. وذلك بالتعاون مع أحد الجهات الراعية من القطاع الخاص.
جدير بالذكر أن مبادرة "ارتقاء ٢٠٢٠/٢٠٢١" تهدف إلى تطوير ورفع كفاءة خدمات الزائرين في ٢٠ موقع أثرى ومتحف بمختلف المحافظات السياحية لتقديم أفضل تجربة للزيارة والخدمات المقدمة، يأتي ذلك من خلال مشاركة القطاع الخاص من الشركات والبنوك الوطنية كرعاة إيماناً منهم بمسئوليتهم المجتمعية ورغبتهم في دعم مشروعات التطوير، عن طريق لائحة الرعاية التجارية التي اقرها مجلس إدارة المجلس الأعلى للآثار لتشجيع التعاون مع القطاع الخاص.