الخميس 29 أكتوبر 2020
توقيت مصر 15:50 م
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

"ملوش علاج".. زوجة محمود ياسين تكشف عن مرضه وتصدم الجميع

محمود ياسين وعائلته
 

بعد تداول أنباء بين الحين والآخر على مواقع التواصل الاجتماعي، مقلقة عن صحة الفنان محمود ياسين، خرجت زوجةه الفنانة شهيرة، لتكشف لأول مرة تفاصيل صادمة عن مرضه الذي أكدت أنه ليس له علاج، مشيرة إلى أنه لا يعرف حتى الآن بوفاة فاروق الفيشاوي ورجاء الجداوي ونادية لطفي ومحمود عبدالعزيز.

وأشارت "شهيرة"، في مداخلة هاتفية مع الإعلامي وائل الإبراشي، إلى حالته الصحية قائلة :"إلى حد ما مستقرة ولا تتحسن. ربنا موجود، مش عارفة هنعمل إيه.. يارب تعدي الأزمة.. المرض ملوش علاج".

وكشفت عن منعها لأبنائها من زيارة والدهم منذ وقوع جائحة كورونا قبل 5 أشهر، ما دفع ابنها عمرو إلى طلب رؤية والده قائلا “يا ماما عايز أشوف أبويا”.

وهو ما انصاعت له بإجراءات احترازية مشددة، حيث ارتدى كمامة طبية وكان على مسافة بعيدة للغاية من والده، وهو الأمر الذي حدث مع رانيا محمود ياسين التي تواجدت في حديقة المنزل من أجل مخاطبة والدها المتواجد داخل البيت.

وأوضحت شهيرة أنها تحاول تنشيط ذاكرة زوجها، ولكنها خوفا عليه من الاكتئاب ترفض إخباره بمن توفي من زملائه، فكانت جنازة نور الشريف هي آخر ما علم به.

ولم يعلم بوفاة محمود عبد العزيز وفاروق الفيشاوي ونادية لطفي ورجاء الجداوي وغيرهم، كما أشارت إلى كونها حينما يشاهدان معا التلفاز تحاول سؤاله حينما يظهر أحد زملائه قائلة “ده مين؟”، وحينما يفكر ويتذكر الاسم تشعر بسعادة كبيرة للغاية.

وتذكرت ما حدث حينما تذكر ياسين رجاء الجداوي، ووقتها اتصلت بها شهيرة وجعلته يتحدث إليها، وهو ما تسبب في بكاء رجاء الجداوي.

وأكدت شهيرة أنهم منذ 8 سنوات يعانون من هذا الأمر، وتدريجيا تضعف الذاكرة، ولكنها تتمنى أن يظل زوجها يعرف عائلته وبعض زملائه، مشيرة إلى أنه رغم ذلك لا يعاني من المرض في صورته الشرسة.