الثلاثاء 26 أكتوبر 2021
توقيت مصر 13:55 م
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

في ذكرى انفجار "تشير نوبل".. هذه الدولة أول من أبلغت بالكارثة

ارشيفية
Native

يصادف اليوم 26 أبريل 1986 الذكرى الـ34 لانفجار المفاعل النووي "تشيرنوبل" وهو أحد المحطات النووية  الروسية لتوليد الطاقة الكهربائية وكان يقع على مساحة 120 كيلومترًا من مدينة تشيرنوبل في مقاطعة كييف الأوكرانية.

وحدث الانفجار أثناء قيام عمال المفاعل بتجربة علي المفاعل رقم 4 في الساعات الأولي من الصباح لاختبار مدي قدرة المفاعل علي العمل بطاقة قليلة، لكن المحول انفجر في الساعة  1:24 دقيقة بعد منتصف الليل، ما أدي إلي تسرب كمية كبيرة من المواد الإشعاعية في الجو وانطلقت السحب المحملة بهذه المواد إلي شمالي  أوروبا وكان أثرها مدمرًا.

وبالرغم من أن تأثيرها المباشر لم يكن واضحا لأن المفاعل كان واقع تحت الستار الحديدي ولم يرد وقتها سوي القليل جدًا من الأنباء عن الحادثة، كما أن روسيا تناولت الحادث بشيء من التهوين في الساعات والأيام الأولي بعد الكارثة لدرجة أن الناس الذين كانوا يعيشون بالقرب من المفاعل  لم تكن لديهم معلومات عما حدث، حسبما نشرت "المصري اليوم".

وبلغت الخسائر المادية أكثر من 3 مليارات دولار ولقي فيها 36 شخصا مصرعهم وأصيب أكثر من 2000 شخص وعقب الانفجار أعلنت السلطات في أوكرانيا أن منطقة الانفجار منطقة منكوبة وتم إجلاء 100 ألف شخص من المناطق المحيطة إلي مناطق تبعد 30 كيلو مترًا عن المفاعل.

وبعد الانفجار بدأت عمليات دفن وتغليف المفاعل بالخرسانة المسلحة لمنع تسرب الإشعاع الناجم والذي أدي إلي وفاة عدد كبير في السنوات التالية متأثرين بالإشعاع.

وتعتبر السويد هي أول من أبلغ عن الإشعاع  الناتج عن الانفجار، والذي  كان يفوق الإشعاعات الناتجة عن القنبلة الذرية التي أسقطتها الولايات المتحدة علي هيروشيما بـ 400 مرة ، و أعداد القتلي عن هذه الكارثة ما زال موضع جدل.