الإثنين 19 أكتوبر 2020
توقيت مصر 23:25 م
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

أغرب طريقة

صور.. شرب السائل المنوي يقي من «كورونا»

الضحية
 

يتوخى كثير من الناس الحذر في هذه الأيام خوفًا من الإصابة بعدوى فيروس كورونا، من خلال غسل أيديهم جيدًا، وعدم لمس وجوههم، لكن الغريب حقًا هو ما قالته مدون صحية عن أن ابتلاع السائل المنوي هو طريقة جيدة لمكافحة فيروس (Covid-19 ).

وتعتقد "تريسي كيس" (32 عامًا)، وهي من "باكينجهامشير" في جنوب شرق إنجلترا، أن شرب السائل المنوي لصديقها يوميًا،  بطريقة "مباشرة"، أو عبر خلط القليل منه مع العصائر الصحية.

وتقوم بوضع السائل المنوي الذي تصفه بـ "الفيتامينات المتعددة للطبيعة" على بشرتها، لأكثر من ثلاث سنوات. وتعتقد أنه يحتوي على فيتامين C والكالسيوم والمغنيسيوم، لذا تحث على استخدام للوقاية من فيروس كورونا.

وقالت "تريسي" وهي أم لاثنين: "يقوم الناس بتخزين المكرونة، لكن في الحقيقة يتعلق الأمر بالنظر إلى صحتك والنظر إلى ما يدور في جسمك. إنها الفيتامينات المتعددة في الطبيعة، طبيعية، مجانية، كل ما تحتاجه جرعة يومية واحدة".

وأشارت إلى أن السائل المنوي "يحتوي على الكثير من العناصر الغذائية والفيتامينات والمعادن".

لكن أطباء انتقدوا طريقة "تريسي"، محذرين من أنها "مقلقة للغاية". وقالت الدكتورة سارة جارفيس: "هناك المئات من الأساطير حول كيفية حماية نفسك من فيروس كورونا، معظمها بالضبط.. أساطير".

وأضافت: " شرب السائل المنوي لا يدعمه العلم، وهي طريقة مقلقة للغاية. لا فائدة على الإطلاق من شرب السائل المنوي من أحد المانحين المعروفين حتى عندما تعرف كل شيء عن تاريخهم الجنسي".

وتابعت محذرة: "ولكن إذا كنت تستقبل السائل المنوي من أكثر من شخص واحد، فستكون عرضة لخطر الإصابة بالأمراض المنقولة بالاتصال الجنسي أيضًا"، وفق ما نقلت عنها صحيفة "ذا صن" البريطانية.

واستدركت الطبيبة قائلة: "هناك طرق واضحة يمكنك من خلالها حماية أنفسنا، وهي الرسائل التي نطلقها باستمرار، غسل اليدين، بالإضافة إلى جل المطهر، عند عدم توفر الماء والصابون، وتجنب الاتصال بالآخرين قدر الإمكان". ومضت محذرة: "من فضلك لا تستمع إلى أي هراء آخر".

وكانت "تريسي" لجأت إلى العلاجات العشبية بعد تمزق ثدييها الصناعي من "السيليكون" في عام 2012، ما أدى إلى فقدان شعرها.

وقالت إنها لاحظت فوائد السائل المنوي بالصدفة، بعد أن جعلها تشعر بالنعومة في الجلد والصلابة.

وكانت تستخدم السائل المنوي لأفضل صديق لها كقناع للوجه، حتى التقت بصديقها - الذي لم تذكر اسمه - قبل عامين. وبعد استخدام السائل كقناع للوجه كل أسبوعين لعلاج جلدها الجاف، اكتشفت أن الابتلاع أدى إلى زيادة الطاقة والنوم بطريقة أفضل خلال الليل.

ولأكثر من ثلاث سنوات، قالت "تريسي" إنها تتناول السائل المنوي خمس مرات في الأسبوع لدعم جهازها المناعي. وتحصل عليه من صديقها بطريقة مباشرة يوميًا منذ عامين، كجزء من عصير، أو تجمده لاستخدامه في يوم آخر.