السبت 05 ديسمبر 2020
توقيت مصر 04:25 ص
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

دراسة: كورونا تسبب في زيادة عدد "السناجل" في العالم

أمصال وعلاجات لفيروس كورونا ثبت نجاحها
أرشيفية
 
على عكس التوقعات السابقة، حذر خبراء أمريكيون من أن التأثير النفسي لتفشي فيروس كورونا المستجد "كوفيد – 19" سوف يتسبب في تراجع معدالات الإنجاب وزيادة عدد العزاب حول العالم.


وراجع خبراء من الولايات المتحدة 90 دراسة لمساعدتهم على التنبؤ كيف يمكن لفيروس كورونا تغيير السلوكيات الاجتماعية والأعراف حتى بين أولئك غير المصابين.


وتوقع هؤلاء العلماء أن التخطيط للإنجاب سيتراجع ردا على الأزمة الصحية العالمية، مع عزوف الناس عن الزواج وإنجاب الأطفال، وهو ما سيقود إلى تقلص النمو السكاني في عدد من الدول.


وفي حالة حدوث توقعات العلماء الأمريكيين، فإن تراجع معدلات الإنجاب سيكون لها تأثيرات على المجتمعات واقتصادات الدول، وستؤثر على فرض التوظيف ودعم السكان الأكبر سنا.


علاوة على ذلك، يمكن أن يؤدي التقسيم غير المتكافئ للعمل المنزلي الإضافي الناتج عن الإغلاق إلى زيادة عدم المساواة بين الجنسين وتعزيز المزيد من المحافظة الاجتماعية.


لاحظ الباحثون، من نواح عديدة، أن "الوباء أصبح تجربة اجتماعية عالمية" ولم تنته نتائجها بعد.


وطبق الباحثون خبراتهم المتنوعة للتنبؤ بالمستقبل، والتي تضمنت خلفيات في العلوم السلوكية والاقتصاد وعلم الأحياء التطوري والطب وعلم الأعصاب.


وقالت مؤلفة البحث وعالمة النفس مارتي هاسيلتون من جامعة كاليفورنيا لوس أنجلوس إن العواقب النفسية والاجتماعية والمجتمعية لكوفيد – 19 ستكون طويلة الأمد للغاية.


وعلاوة على ذلك، أشارت هاسيلتون إلى أنه كلما استمر وجود فيروس كورونا، كلما ترسخت هذه التغييرات أكثر.