الأحد 25 أكتوبر 2020
توقيت مصر 12:41 م
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

حكايات وأسرار.. " أبو زيد الهلالي".. هل كان بطلا شعبيا

حكايات وأسرار.. " أبو زيد الهلالي".. هل كان بطلا شعبيا
 

يعتبر أبو زيد الهلالي بطلا خارقا خاصة في السيرة الشعبية، والتي جمعها الشاعر الراحل عبد الرحمن الأبنودي في حوالي 25 سنة.

وبعيد عن الفن الفلكلوري، فهناك روايات تاريخية تشير إلى أن "أبا زيد الهلالي"، لم يكن بطلا خارقا، بل شارك في عمليات نهب وغارات في تونس.

وتفاصيل القصة، بحسب ما رواها حساب الثريد المفيد فإن كان ملوك صنهاجة نواب الفاطميين على بلاد المغرب الإسلامي ويخطبون للخلفاء الفاطميين بها بعد أن رحل الفاطميون منها .

وكان المعز محبا لأهل السنة فأعلن بمذهبه لأول ولايته ولعن الرافضة، وخلع طاعة الفاطميين، ودعا للعباسيين  سنة  441 هـ / 1049 م، ثم صار إلى قتل من وجد منهم و ألغى المذهب الإسماعيلي.

كما قام بحملات التطهير للمعتقدات الشيعية ولمن يتلذذ بسب أصحاب رسول الله ، خاصة لمن يظهر الشتم والسب لأبي بكر وعمر رضي الله عنهما.

وبعد أوامره سارع عامة الناس في كل الشمال الإفريقي للتخلص من بقايا الفاطميين، ليصفي الشمال الإفريقي للسنة.

وتسبب ذلك عن غضب الخليفة الفاطمي المستنصر بالله، حيث عقد في القاهرة مجلسا باطنيا إسماعيليا بقيادة الخليفة العبيدي وخرجوا برأي عجيب ، وهو تسليط قبائل بني سليم وبني هلال، على قبائل السنة الصنهاجية الزيرية .

وكانت الدولة الفاطمية تهدف في ذلك إن انتصرت الدولة الصنهاجية تكون الدولة العبيدية قد تخلصت من هذه القبائل المتعبة التي كانت تشتغل لصالح القرامطة بالحجاز ثم نزحت لمصر وكانت تقطع الطريق وتفسد الزرع، وإن انتصر بنو سليم وبنو هلال يكونوا بذلك انتقموا من عدوهم اللدود المعز بن باديس.

وقد تبنى هذه الفكرة الوزير العبيدي أبو محمد بن علي اليازوري الذي شرع في إغراء العرب البدو  على ضفاف النيل، ومنحوا كل عابر ديناراً، وأباح لهم بلاد المغرب، فاجتاحت جموعهم البلاد وزادوا في أزمة الدولة الاقتصادية.

كما تسبب ذلك في سقوط الدولة وانقسامها، وبدأت حلقة الصراع العنيف بين المعز بن باديس والقبائل العربية المدعومة من العبيديين و بدا ما يعرف بالتغريبة الهلالية في بلاد المغرب.

وجاء في الرواية التاريخية: وقتل المدعو أبو زيد الهلالي الذي كان هو وقومه بني هلال يدينون بالولاء للعبيدين الملك الصالح المعز بن باديس والكثير من اهل السنة في هذه الحروب .