الأحد 13 يونيو 2021
توقيت مصر 13:37 م
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

بعد وفاتها.. قصة إهانة عادل إمام للفنانة نادية رفيق

نادية رفيق
Native

رحلت الفنانة القديرة، نادية رفيق، عن عالمنا، أمس الجمعة، عن عمر يناهز 85 عامًا، بعد رحلة فنية طويلة، ومن المقرر أن يخرج جثمانها في ظهر اليوم من كنيسة السريان الكاثوليك في مصر الجديدة.

وقد أعلن الأب بطرس دانيال، عن وفاة الفنانة نادية رفيق، من خلال حسابه الشخصي عبر "فيس بوك"، معلقًا: "الراحة الأبدية أعطها يا رب وبنورك الدائم فلتضيء لها ولتستريح بسلام آمين، نطلب تعازي السماء في رحيل الفنانة المحترمة والأم نادية رفيق طالبين لها الرحمة من الله والعزاء لذويها ومحبيها".

وفي أيامها الأخيرة، تعرضت الفنانة نادية رفيق، لأزمة نفسية، أثرت على صحتها بالسلب، وتحديدًا بعد مشاركتها في عدد من الأعمال التي اعتبرته نوعًا من الإهانة وجهت لها من صناع الأعمال بسبب ظهورها غير اللائق بتاريخها الفني.

وكان قد تعرضت الفنانة الراحلة للإهانة بعد مشاركتها أمام الزعيم عادل إمام في فيلم "بوبوس"، حيث تم حذف جميع مشاهدها ولم تظهر إلا في مشهد واحد، وهو الأمر الذي اعتبرته نوعًا من الإهانة أيضًا.

كما تعرضت للإهمال أيضًا في فيلم "كباريه" الذي شاركت فيه بدور أم جومانا مراد، وظهرت فى مشهد واحد خطفت فيه القلوب بوفاتها، إلا أنها لاقت حالة من عدم التقدير من جانب صناع الفيلم الذي قام ببطولته خالد الصاوي ودنيا سمير غانم ونخبة من النجوم.