الأحد 20 سبتمبر 2020
توقيت مصر 16:15 م
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

بعد إشادتها بقدراته الجنسية.. أزمة تهدد زواج عجوز بريطانية من شاب مصري

الزوجان

تسببت "علاقة حب" جمعت مسنة بريطانية في الثمانين من عمرها، وشاب مصري يصغرها بـ 45 عامًا في تمزيق علاقتها بابنيها اللذين يشككان في دوافع "حبيبها" ورغبته في الزواج منها.

وأصبحت علاقة "إيريس جونز" (80 عامًا) بالشاب المصري محمد أحمد إبراهيم (35 عامًا) حديث وسائل الإعلام ومنصات التواصل الاجتماعي في مصر وبريطانيا.

ولم تتوقف "إيريس" عند هذا الحد، بل إنها خرجت في تصريحات تليفزيونية لتتحدث عن ممارستها الجنس مع الشاب الذي أحبته، وتنوي الزواج منه. في الوقت الذي يؤكد فيه مشرف الجودة السابق، والعاطل عن العمل حاليًا، أنه يحبها لأبعد مدى.

لكن "ستيفن جونز"، نجل "إيريس"، (53 عامًا)، أخبر اليوم صحيفة "صن أونلاين"، أن قصة والدته بالشاب المصري تسبب في إثارة المشاكل مع والدته وتهدد بتمزيق العائلة.

وقال إنه صُعق عندما اعترفت والدته ولأخيه دارين (52 عامًا) بعلاقة حبها بالشاب الذي تعرفت عليه من خلال موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك".

وأضاف: "لقد كشفت أنها تتحدث إلى هذا الشاب، الذي لم أكن أعرف عمره، ولم أفكر كثيرًا في الأمر، إلى أن قالت ذات يوم، إنها تحبه".

وتابع: "عندما اكتشفت أن عمره تسبب ذلك في إثارة مشاكل لي أنا وشقيق مع والدتنا، لم يقبل أخي ذلك، نشك في دوافع العلاقة فارق السن. لقد تعامل "دارين" مع الأمر بغضب أكبر مني".

لكن على الرغم من رفض ولديها، إلا أن "إيريس" طارت إلى القاهرة للقاء محمد. وقالت: "دارين (ابنها الأصغر) قلق من أن محمد يطمع في أموالي، وتسبب ذلك في خلاف كبير بيننا، ما دفعني إلى الطلب منه مغادرة المنزل".

وقالت زوجة "دارين"، إن زوجها لا يرغب في الحديث عن العلاقة.

وقال ابنها معلقًا على جرأة والدته في الحديث عن علاقتها الجنسية بالشاب المصري، إنه يجب أن تعقد صفقة مع "KY jelly "، في إشارة إلى قولها إنها استخدمت "أنبوبًا كاملاً من الجيل" خلال علاقتهما للمرة الأولى.

ويأمل "ستيفن" في مقابلة "محمد" شخصيًا لإعطاء مباركته، لكنه يقول: "لم أوافق بعد على الاتصال به".

وقال ابنها، إنهما يجريان محادثات منتظمة في منتصف الليل "إنها تضحك مثل تلميذة. ولكي نكون منصفين، يبدو أنه رجل لطيف. لقد تحدثت إليه عدة مرات مع أمي".

وتابع: "لقد تحدثنا عن أنماط حياتنا المختلفة، وعمله كعامل لحام وأشياء من هذا القبيل. هناك بعض الشكوك. لدي مجموعات على رسائل فيسبوك" تحذرني من أن والدتي قد تكون ضحية لعملية احتيال".

عاشت إيريس، الصحفية السابقة في "ديلي ميرور"، سلسلة من العلاقات غير الناجحة منذ أن طلقت من زوجها الراحل "جوين"، في منتصف التسعينيات.

لكن "ستيفن" قال إن أمه يمكن أن "تغضب الناس" بسرعة. إنها مستقلة بشدة وتفخر بتربيتها الصارمة". وأشار إلى أن والدته حصلت على دعمه الكامل، وأنه حريص على مقابلة حبيبها المصري، الذي يعيش في الجيزة.

وتعتزم "إيريس" أن يأتي "محمد" ليعيش معها في بريطانيا، لكنه رفض طلبه بالحصول على تأشيرة سياحية بسبب عدم امتلاكه اللازم.

فيما أشارت إلى أنها ستنتقل إلى مصر للعيش مع زوجها الجديد بعد الزفاف في حالة حرمانه من الإقامة في بريطانيا. وذكرت إن ولديها سيقبلان "محمد" كأب في الوقت المناسب.