الثلاثاء 15 يونيو 2021
توقيت مصر 22:12 م
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

السياحة تنظم زيارة لـ 20 سفير أجنبي لأول مصنع المستنسخات الأثرية في الشرق الأوسط

السياحة تنظم زيارة لـ 20 سفير أجنبي لأول مصنع المستنسخات الأثرية في الشرق الأوسط
السفراء الأجانب
Native
نظمت وزارة السياحة والآثار اليوم زيارة لأكثر من 20 سفيراً من سفراء الدول الأجنبية المعتمدة بالقاهرة وزوجاتهم إلى مصنع المستنسخات الأثرية بمدينة العبور، والذي تم إنشائه بالتعاون مع شركة "كنوز مصر للنماذج الأثرية" ويعد الأول من نوعه في مصر والشرق الأوسط والذي كان قد افتتحه الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار أواخر شهر مارس الماضي.
ومن بين هؤلاء سفراء دول اليابان وألمانيا وفرنسا وصربيا وأستراليا والتشيك وإسبانيا وكولومبيا واليونان والمكسيك والاتحاد الأوروبي، وقد استقبلهم الدكتور مصطفي وزيري الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، واللواء هشام شعراوي رئيس مجلس إدارة شركة "كنوز مصر للنماذج الأثرية"، والمستشار عبد المحسن شافعي المشرف على الإدارة المركزية للعلاقات العامة والدولية بالوزارة، حسب البيان الذي تلقت " المصريون" نسخة منه.
وقد رحب بهم الدكتور مصطفى وزيري وقام بشرح فكرة إنشاء المصنع والهدف منه من أجل حماية التراث الحضاري والثقافي وحماية حقوق الملكية الفكرية للآثار المصرية، مشيرا إلى أن كل مستنسخ أثري يتم إنتاجه بالمصنع يحمل ختماً خاصاً بالمجلس الأعلى للآثار، وشهادة معتمدة تفيد بأنه قطعة مقلدة وصورة طبق الأصل وأنه من إنتاج الوزارة، إلى جانب وجود (باركود) يمكن من خلاله التعرف على كافة المعلومات الخاصة بهذه القطعة باللغتين العربية والإنجليزية مثل المادة المصنوعة منها والوزن واسم ومكان عرض القطعة الأصلية.
وأضاف أن المصنع يعمل به حوالي 150 من الفنانين والمرممين والحرفيين المتخصصين ذو خبرة وكفاءة عالية في المجال معظمهم من أبناء الوزارة، لافتا إلى أن معظم المنتجات تكون صناعة يدوية.
وفي كلمته، أشار اللواء هشام شعراوي إلي أن فكرة إنشاء مصنع للمستنسخات الأثرية جاءت أيضا تلبية للطلب المتزايد من المصريين والسائحين من زائري المتاحف والمواقع الأثرية بمحاولة اقتناء المستنسخات الأثرية كهدايا تذكارية من شأنها أن تذكرهم بزيارتهم لهذه الأماكن.
وأضاف أنه لذلك تحرص الشركة بالتعاون مع وزارة السياحة والآثار على إنتاج منتجات متنوعة للنماذج الأثرية عالية الجودة وتسويقها والترويج لها مواكبة لمتطلبات السوق المحلية والعالمية، وتلبية حجم الإقبال المتزايد على شراء نماذج الآثار المصرية.
وخلال الزيارة قام اللواء هشام شعراوي بمنح السادة السفراء تخفيض بنسبة 15% علي المستنسخات الأثرية التي قاموا بشرائها اليوم.
كما قام السادة السفراء بجولة زاروا خلالها أقسام المصنع المختلفة ووحدات الإنتاج اليدوي والمُميكن وقاعة العرض، وعقب الجولة تم عرض فيلم عن مصنع المستنسخات الأثرية وأقسامه المختلفة.
وخلال الزيارة أعرب السادة السفراء عن إعجابهم بالمصنع وبما يقدمه من مستنسخات أثرية على أعلى مستوى من الجودة. كما حرصوا على شراء عدد من المستنسخات الأثرية التي ينتجها المصنع لتكون هدايا تذكارية يقدموها لعائلاتهم وأصدقائهم.
كما توجهوا بالشكر على هذه الزيارة، كما حرصوا على تسجيل هذه الزيارة بالتقاط عدد من الصور التذكارية.