السبت 15 مايو 2021
توقيت مصر 18:30 م
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

الإمارات.. يُصدم بمقطع فيديو لزوجته بهاتف صديقه

ارشيفية
Native

لاحق موظف في الإمارات يحمل جنسية إحدى دول الخليج، زوجة صديقه من خلال رسائل عبر هاتفها بعد حصوله على رقمها من فتاة أخرى، وحصوله على فيديوهات لها.

وبعد معرفة الزوج أعد له كمينًا وتمكن من خطفه والاعتداء عليه وتركه في منطقة صحراوية، لكنه صُدم بوجود فيديو تظهر فيه زوجةه على هاتفه.

وفي التفاصيل حسب صحيفة  "الإمارات اليوم تلقت شرطة الشارقة بلاغا يفيد بوقوع اعتداء على شخص خليجي، فتم الانتقال إلى مكان البلاغ وبسؤال المجني عليه أفاد بأنه تلقى اتصالاً من شخص يسأله عن سبب ملاحقته للنساء والاحتفاظ بأرقامهن على هاتفه، ثم طلب مقابلته “.

وتابع «عندما حضر المتهم عرض عليه أولاً الجلوس في أحد المقاهي، لكنه رفض وطلب منه ركوب سيارته، وإلا سيطعنه، وحين ركب اكتشف وجود شخص آخر مجهول في المقعد الخلفي، واقتاده المتهم إلى منطقة صحراوية وطلب منه هواتفه وعندما رفض ضربه بحذائه على وجهه وهدده وأمسكه الشخص الآخر، ثم جرّاه إلى خارج السيارة في المنطقة الصحراوية. وأضاف أن المتهم أخذ منه رقم هاتفه السري وتركه في ضاحية الحمرية، وانصرف مع الشخص الآخر.

وبسؤال المتهم أنكر الاعتداء وأقر بأنه أخذ هاتف المجني عليه بسبب قيام الأخير بالاتصال برقم زوجةه أكثر من مرة فاتصل به واصطحبه في مركبته، وسأله عن كيفية حصوله على رقم زوجةه، فقال له المجني عليه إنه أخذ رقم الهاتف من فتاة أخرى دون علمها، فطلب منه الاحتفاظ بالهاتف كدليل وليس بغرض السرقة، وشعر بالغضب حين شاهد مقطع فيديو لزواجه تظهر فيه زوجةه، نافياً تهديده أو تركه في مكان ناءٍ مُعرضاً حياته للخطر.

وأفادت المحكمة في حيثيات الحكم، بأنها لم تطمئن إلى صحة تهمتي الخطف والتهديد لما شابهما من تضارب، وإقرار المجني عليه بأنه اتفق مع المتهم على مقابلته لحل خلاف بينهما، فضلاً عن لقائهما في مكان عام في وضح النهار، ما ينفي احتمالات الانقياد والاستسلام وادعاء الخطف، لأنه كان بإمكانه طلب النجدة أو الاستغاثة. فيما قضت المحكمة بإدانته في تهم السرقة بالإكراه والاعتداء والتهديد، وقررت حبسه ستة أشهر مع وقف التنفيذ.