الثلاثاء 24 نوفمبر 2020
توقيت مصر 03:40 ص
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

يقتل زوجته ويقطعها إلى أجزاء ويخبئها في مناطق «عزيزة عليها»

ميراندا زيتمان
 
أقدم هولندي على قتل زوجته، وتقطيع جسدها، وإخفاء جثتها في أماكن "عزيزة عليها".

ويتهم بارت ب بقتل شريكته ميراندا زيتمان (52 عامًا) في منزلهما في سويست بهولندا. لكنه ينكر قتلها، ويقول إنها سقطت على الدرج خلال الحادق الذي وقع في عام 2018.

وقال المدعون، الذين يطالبون بسجن المتهم لمدة 20 عامًا، إن إصاباتها لا تتوافق مع سقوط الدرج، وإنه لم يتم العثور على آثار دم في الأسفل.

ويقول الادعاء إن سبب الوفاة كانت ضربة في الرأس، قبل أن يقطع الزوج جسدها إلى قطع ودفنها في أماكن "عزيزة عليها".

وفقا لوسائل الإعلام المحلية، تم العثور على جذع الضحية في حقيبة ملقاة في الماء في (Zuider IJdijk) في أمستردام، بينما عثر على رأس الضحية وذراعيها مدفونة داخل الحديقة. بينما لا زال الساقان مفقودين.

وأفادت التقارير، أن بارت ب. استمر في الادعاء بأن زوجته كانت على قيد الحياة لأسابيع بعد أن قُتلت، وأبلغ عن اختفائها في يناير 2019.

وبحسب التفاصيل التي نشرتها صحيفة "ديلي ميرور"، فقد أرسل رسائل إلى عائلتها وعملائها التجاريين نيابة عنها. وتم تحويل ما مجموعه 116 ألف يورو من حسابها إليه.

وقال للمحكمة إن زوجته حولت الأموال بنفسها، لكن المدعين يشتبهون في أنه من رتب ذلك.

كان الزوجان معًا منذ ما يقرب من 20 عامًا، لكنها كانت في طريقها إلى كندا، وكان من المقرر أن تغادر في 28 ديسمبر 2018.

وقالت بارت بي إنها سقطت على الدرج بعد حزم حقائبها وماتت على الفور، نافيًا قتلها، لكنه يعترف بتقطيعها "احترامًا" لها، قبل دفن أجزاء من الجسم في مناطق "عزيزة عليها".

وستنطق المحكمة في مدينة أوتريخت الهولندية بالحكم في 3 يوليو.