الخميس 15 أبريل 2021
توقيت مصر 19:24 م
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

وفاة المستشار طارق البشري إثر إصابته بـ "كورونا"

طارق البشري
طارق البشري
 
توفى منذ قليل المفكر الكبير المستشار طارق البشري الفقهي الدستوري والنائب الأول لرئيس مجلس الدولة سابقا، ورئيس لجنة التعديلات الدستورية في أعقاب ثورة 25 يناير، متأثراً بإصابته بفيورس كورونا.

وأكدت أسرة الفقيد في تصريحات صحفية صباح اليوم أن الفقيد توفي أثر اصابته بفيروس كورونا والجنازة من مسجد مصطفي محمود بعد صلاة الظهر ، ويقتصر العزاء علي تشيع الجنازة نظراً للظروف التي تمر بها البلاد بسبب فيروس كورونا.

وقالت الأسرة حول الوضع الصحي لزوجة الفقيد: خرجت من المستشفي وتتماثل الشفاء من فيروس كورونا.

ولد طارق عبد الفتاح سليم البشري في 1 نوفمبر 1933 بحي الحلمية في مدينة القاهرة في أسرة البشري التي ترجع إلى محلة بشر في مركز شبراخيت في محافظة البحيرة في مصر وتولى جده لأبيه سليم البشري، شيخ السادة المالكية في مصر - شياخة الأزهر، وكان والده المستشار عبد الفتاح البشري رئيس محكمة الاستئناف حتى وفاةه سنة 1951، كما أن عمه الكاتب والأديب الكبير عبد العزيز البشري.

تخرج طارق البشري في كلية الحقوق بجامعة القاهرة سنة 1953، عين بعدها في مجلس الدولة واستمر في العمل به حتى تقاعده سنة 1998 من منصب نائب أول لمجلس الدولة ورئيسا للجمعية العمومية للفتوى والتشريع.

بعد هزيمة 1967 بدأ تحوله إلى الفكر الإسلامي وكانت مقالته "رحلة التجديد في التشريع الإسلامي" أول ما كتبه في هذا الاتجاه، إلى حانب كتاباته في القانون والتاريخ والفكر.

البشري متزوج من الكاتبة عايدة العزب موسى وله ولدان هما المستشار الدكتور عماد البشري رئيس هيئة المفوضين بالمحكمة الدستورية العليا، والمهندس زياد البشري.