الإثنين 23 نوفمبر 2020
توقيت مصر 21:31 م
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

والد توأم يدخل في أزمة مع أسرته بسبب اسميهما

والد التؤام
 
دخل أب لتؤأم رزق بهما حديثًا في خلاف مع أسرته بسبب إطلاق اسمي شخصيتن كارتونيتين عليهما.

وقال الرجل إنه قرر إبقاء اسمي ابنتيه التوأم سرًا حتى أعلن ولادتهما وجنسهما. وأطلق عليهما اسمي "شخصيتين يحبهما"، لكن ذلك جعل أسرته تغضب منه، وعبرت والدت عن كراهيتنه للاسمين اللذين اختارهما. 

وعبرت والدته عن غضبها في منشور على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، قائلة إن الاسمين اللذين اختارهما لن "يمثلا ابنتيه جيدًا".

وبعد أن اتفق معها في الرأي العديد من الأشخاص، توجه الأب لى منصى "ريديت" ليسأل المستخدمين عما إذا كان قد اتخذ القرار الخاطئ.

وكتب: "قبل الإغلاق بسبب فيروس كورونا كان لدي فتاتان توأم جميلتان. اختبرت لهما اسمين وأبقيتهما سرًا حتى أعلنت ولادتهما، وجنسهما. كلا الاسمين من شخصيات أحبها". 

وأشار إلى اسمي شخصيتين كارتونيتين تشتهران بالشر، لكن ذلك أغضب والدته كما بين: "لقد نشرت منشورًا حول هذا الموضوع وبدا كل شيء على ما يرام حتى تلقيت رسالة في الدردشة الجماعية العائلية. كانت والدتي غاضبة لأنني سأقوم بتسمية ابنتي باثنين من الأوغاد الذين" لن تمثل أسماؤهم بناتي جيدًا".

وتابع: "أخبرتها أن الأسماء لا تحدد من هم. لم تستجب ولكني وجدت منشورًا طويلاً على "فيس بوك" حول كيف أن الأسماء لها تأثير. وكل تعليقات الأقارب اتفقوا معها وكيف أن "الناس هذه الأيام يسمون أطفالهم بأي شيء"، وفق ما نقلت صحيفة "ديلي ميرور".

وسارع مستخدمو "ريديت" بالتأكد على أنه ارتكب خطأ، وقال أحدهم: "يجب أن يعيش أطفالك مع هذه الأسماء بقية حياتهم. عليهم أن يوضحوها، وعليهم أن يشرحوا النطق، وكلما ظهرت، عليهم أن يتعاملوا مع الناس الذين يعطون أي رد فعل على أساس العروض".

وقال آخر: "أشعر أن "أزولا" (شخصية كرتونية اختار لواحدة من ابنتيه) ليس بهذا السوء. إنه اسم فعلي ويعني اللون الأزرق وهو فريد ولكنه ليس غريبًا. ولكن كسوف الشمس؟ هذا ليس اسمًا فعليًا".

وقال ثالث: "أنت تستخدم أطفالك كإكسسوارات لإظهار من أنت، وليس من هم. إلى جانب ذلك، الاسم ليس مجرد اسم. الأسماء لها تأثير كبير على طلبات العمل المستقبلية والطريقة التي سيعاملك بها الناس".