السبت 28 مايو 2022
توقيت مصر 06:53 ص
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

ننشر أول صورة للتُربي الذي أخرج جثة سيدة من القبر وعاشرها جنسيًا ثم أحرقها

2018_9_12_7_57_25_944
ا
Native
Teads
أسدلت محكمة جنايات القاهرة، أمس الثلاثاء، الستار على الفصل الأول في محاكمة "تربي حلوان" بتهمة معاشرة سيدة متوفية وحرق جثةها بالسجن المشدد 15 عامًا.
وننشر صورة التربي بعد القبض عليه، وإحالته للمحاكمة.
تفاصيل القضية
في مارس 2021، اكتشف تُربي وبعض الأهالي، نبش شخص مجهول لجثة الممرضة منى جاد، 40 سنة، بعد 24 ساعة من دفنها وحرقها.
وقالت زميلات المتوفاة إنها كانت تعمل آنذاك في مستشفى حلوان، وأصيبت بفيروس كورونا ما أدى لوفاتها، مؤكدين على حسن سلوكها وتعاملها الحسن مع الآخرين، وتقطن رفقة شقيقتها وشقيقها في المشروع الأمريكي بحلوان بعد وفاة والديهم.

حل لغز الجريمة.. صراع "تُربية"
بعد قرابة 10 أيام من الجهود المكثفة لمباحث قسم حلوان، تمكنت من حل لغز الجريمة بالتوصل إلى التُربي مرتكب الحادث نكايه في زميله (تُربي) بسبب خلافات بينهما.
واعترف المتهم أنه استخرج جثة المتوفاة وأحرق جثةها، لإظهار عدم قدرة "التُربي" على السيطرة على المقابر.

التحقيقات: المتهم عاشر الجثة قبل إحراقها
أسندت النيابة للتُربي المتهم (41 سنة) أنه في 29 مارس 2021 بدائرة قسم شرطة حلوان بمحافظة القاهرة، وضع النار عمداً بمبنى غير معد لسكن والغير مملوك له "جبانة" بباعث الانتقام من خصمه المسؤول عن إدارتها، فتسلل إلى مجمع الجبانات ليلأ قاصدأ إحدى القبور التي بداخلها جثمان إحدى السيدات حديثة الوفاة، متمكناً من الدلوف بداخل القبر عن طريق فض قفله عنوة حتي قام بسكب مادة معجلة للاشتعال علي جسدها وأضرم النيران بمبنى الجبانة، قاصداً من ذلك إيذاء غريمه وتحميله مسؤلية تلك الفعلة بصفته المتولي إدارة الجبانات ولإخفاء معالم واقعة تنديسه للقبر محل الاتهام التالي.
‏وأشارت إلى أن المتهم انتهك حرمة قبر المتوفية بأن دلف لداخله بطريقة غير مشروعة وما أن ظفر بجثمانها حى أزال عنها الكفن كاشفا لعوراتها غير عابئ، بحرمتها استكمالاً لفعلته الشيطانية، فعبث بالجثة مهيئا إياها لوضع جماع ثم اغتصبها.
السجن 15 سنة
قضت محكمة جنايات القاهرة المنعقدة في التجمع الخامس، اليوم الثلاثاء، بمعاقبة "تُربي" بالسجن المشدد 15 سنة بتهمة نبش أحد القبور بحلوان وحرق جثة ممرضة بعد معاشرةها.