السبت 28 نوفمبر 2020
توقيت مصر 18:39 م
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

مستشار الرئيس يكشف تفاصيل جديدة عن على لقاح كورونا

تاج الدين
تاج الدين
 
قال د. محمد عوض تاج الدين، مستشار رئيس الجمهورية للشؤون الصحية إنه حتى هذه اللحظة يوجد 53 لقاحًا لـ"كورونا" يتم تجريبها على الإنسان، كما يوجد أيضًا 86 لقاحًا يتم تجريبهم في مراحل أخرى ما قبل التجربة على الإنسان، قد تكون في مرحلة الاختبارات المعملية، أو التجارب على الحيوانات.
وأضاف "تاج الدين" ، في مُداخلة هاتفية مع برنامج "يحدث في مصر" الذي يقدمه الإعلامي شريف عامر على شاشة "MBC مصر، أن اللقاحات التي تم إتاحتها أو تتوافر حاليًا في التجارب توجد في مراحلة مختلفة، ونتحدث الآن عن اللقاحات التي دخلت المرحلة الثالثة من الاختبارات وهي "التجارب السريرية" أو التجربة على الإنسان، وهذه المرحلة يتم فيها إعطاء اللقاح لبعض المتطوعين حتى يتم قياس نسبة مقاومة مناعة هذا المتطوع الذي حصل على اللقاح للفيروس، مشيرًا إلى أن "كلمة 90% فعالية" تعود في حقيقة الأمر إلى الاختبارات المعملية التي أُجريت على لقاح ما، وتعني أن هذا اللقاح يُمكن أن يحمي الإنسان بنسبة معينة، وليست مؤكدة من المرض.
وأوضح مستشار رئيس الجمهورية للشؤون الصحية، أن لقاح "كورونا"، لم نعلم بعد ما هي نسبة المناعة التي يُعطيها للإنسان إذا حصل عليه، مشيرًا إلى أن البعض يتجه إلى أن اللقاحات المقرر إنتاجها للحماية من "كورونا" ستكون في الغالب على جرعتين، قائلًا: "حتى اللحظة التي نتحدث فيها لا يوجد أي لقاح من كل هذه اللقاحات أُجيز عالميًا، كما أن عملية بدء الإنتاج التجاري لم تبدأ بعد".
وكشف "تاج الدين" عن وجود مؤسسات عالمية معروفة يتبع بعضها منظمة الصحة العالمية، تتحالف مع بعضها البعض، حتى يتم إجازة التطعيمات التي سوف تُستخدم للبشر، قائلًا: اللقاحات مش هتبقى كلها متاحة في وقت واحد، خاصة أن الحديث الآن عن إنتاج كميات قليلة 2020، في حين أن الكميات الكبيرة من الإنتاج ستكون في 2021".
وأشار "تاج الدين" إلى أن هناك فرقًا بين الجهة التي تخترع اللقاح، والشركات التي تقوم بإنتاج هذه اللقاح، قائلًا: "هم يتحدثون الآن عن 1.5 مليار جرعة من لقاحات "كورونا" سيتم توزيعها على الدولة بنسب معينة، لأنه مفيش كمية هتكفي العالم كله في و قت واحد"، مشيرًا إلى أن مصر سوف يُتاح لها جرعات تكفي 20% من عدد السكان، مشيدًا بالدعم الذي تُقدمه مؤسسة بيل جيتس وزوجته، في دعم تحالف المؤسسات العالمية التي تعمل إنتاج لقاح "كورونا"، مشيرًا إلى أن هذا الدعم يشمل جزأين الجزء الأول منه هو "الأبحاث المعملية" التي تُمهد لإجازة اللقاح، أما الجزء الثاني هو حصول الدول الفقيرة على التطعيمات بالمجان.
ولفت مستشار رئيس الجمهورية للشؤون الصحية، أن الأعداد المُعلنة من قبل وزارة الصحة في مصر، عن عدد إصابات فيروس كورونا، ليست كل الأعداد المصابة، وهذا لا يعني بأن وزارة الصحة تُعلن أرقام غير صحيحة، بالعكس، فوزارة الصحة، تُعلن الأعداد الحقيقية بالفعل، ولكن بما أن الوباء قد يُصيب أشخاصًا دون ظهور أعراض، فقد تكون الأرقام المُعلنة ليست كلها الأرقام الموجودة في مصر، مشددًا على ضرورة الالتزام بالإجراءات الاحترازية بشكل شديد، قائلًا: "الوقاية ثم الوقاية".
وكان قد أثنى "تاج الدين" في بداية حديثه مع "يحدث في مصر"، على مُقدمة الإعلامي شريف عامر، التي استرجع فيها تصريحات سابقة أدلى بها "تاج الدين" لـ"يحدث في مصر" في حلقات سابقة، وربطها بما تم الإعلان عنه مؤخرًا، من إعلان مكتشف لقاح كورونا، عن إنتاج 50 مليون جرعة من اللقاح هذا العام، وإنتاج 1.5 مليار جرعة في 2021.