الثلاثاء 03 أغسطس 2021
توقيت مصر 13:37 م
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

محطات في حياة أمير الكويت الراحل الشيخ صباح الأحمد

1232505_0
الشيخ صباح الأحمد
Native
 
في 23 يوليو الماضي، نقل أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر في طائرة مجهزة طبيًا إلى الولايات المتحدة، لاستكمال علاجه بعد إجراء عملية جراحية. 

ولم يتم الكشف وقتذاك عن طبيعة حالته الصحية، لكن سفره إلى الولايات المتحدة جاء عقب تصريح لوزير شؤون الديوان الأميري، الشيخ علي جراح الصباح قال فيه إن الأمير (91 عامًا) أجرى عملية جراحية تكللت بالنجاح، دون ذكر طبيعتها وتفاصيلها.

وكان الأمير صباح يعاني من متاعب في القلب، حيث سبق أن خضع لعملية جراحية في القلب شملت تركيب منظم لنبضات القلب منذ عام ،2000، كما خضع لعملية جراحية في الجهاز البولي عام 2007 في الولايات المتحدة.

وقبل سفره إلى الخارج، فوض أمير الكويت ولي عهده الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح، بممارسة بعض اختصاصاته الدستورية. 

وتولي الشيخ صباح الأحمد السلطة، بعد موافقة الشيخ سعد العبدالله الصباح على التنازل عن العرش في 23 يناير 2006 بسبب وضعه الصحي، ليتم تسميته في 29 من الشهر ذاته، أميرًا للبلاد.

واختار الأمير الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح وليًا للعهد في السابع من فبراير عام 2006، وفي 20 فبراير، بايعه مجلس الأمة بالإجماع للمنصب.

والشيخ صباح أحمد الصباح المولود في مدينة الجهراء عام 1929، هو الابن الرابع للشيخ أحمد الجابر الصباح ( أحمد الأول)، والدته منيرة عثمان السعيد العيار.

وتلقى تعليمه في مدرسة المباركية بالكويت حيث أوفده والده إلى الخارج للدراسة.
وتقلد العديد من المناصب على مدار 65 عامًا، وكانت البداية باختياره رئيسًا لدائرة الشئون الاجتماعية والعمل ودائرة المطبوعات والنشــر عام 1955، ثم تولى وزارة الإرشاد والبناء في عام 1962.

وأصحب وزيرًا للخارجية في 28 يناير 1963، وشغل هذا المنصب في جميع الوزارات التي شكلت منذ عهد الاستقلال وحتى 20 أبريل 1991.

كما أصبح وزيرًا للإعلام بالوكالة خلال الفترة من 2 فبراير 1971 وحتى 3 فبراير 1975، وعين نائبا لرئيس مجلس الوزراء في 16 فبراير 1978 إضافة إلى منصب وزير الخارجية.

تولى مجددا وزارة الإعلام بالوكالة بالإضافة إلى منصبه نائبًا لرئيس مجلس الوزراء ووزيراً للخارجية في الفترة من 4 مارس 1981 وحتى 9 فبراير 1982.

كما تولى منصب النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية في 18 أكتوبر 1992. صدر مرسوم أميري بتعيينه رئيسًا لمجلس الوزراء في 13 يوليو 2003. وتمّت مُبايعته بالإجماع من قبل أعضاء البرلمان أميراً لدولة الكويت في 29 يناير 2006.

والأمير الراحل كان متزوجًا من الشيخة فتوة بنت سلمان الصباح التي توفيت عام 1990 بعد أن أنجبت له أربعة أبناء هم: ناصر الصباح، رئيس الديوان الأميري، وحمد الصباح أحد أكبر رجال الأعمال في البلاد، وأحمد الذي توفي عام 1969 وابنته الوحيدة سلوى التي توفيت أيضًا عام 2002.