الأربعاء 26 يناير 2022
توقيت مصر 13:23 م
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

ماذا طلب مرتكب مجزرة الإسماعيلية قبل إعدامه؟

16621965411638794685
دبور
Native
Teads
أرسل عبد الرحمن دبور المتهم في قضية “ساطور الإسماعيلية”، خطابا لوالدته من داخل محبسه في قسم ثان قبل أيام من النطق بقرار مفتي الديار المصرية، يطمئن فيه علي عائلته، مؤكدا خلاله علي التزامه بالصلاة والرضاء بقضاء الله.
وقال دبور في خطابه إلي أمه: "طمنوني على والدي وقوله له يسامحني، وأخبار أسماء أختي وأخواتي وبنات خالتي ايه؟؟، ادعولي كتير".
وطالب دبور خلال خطابه لوالدته، بتسديد ديونه وإحضار مصحف وأذكار الصباح والمساء وقصص الأنبياء وكتاب مقاليد السماء والأرض.
واختتم دبور خطابه، بسرد ديونه ومستحقيها، مطالبا والدته بتربية “جوزين حمام أبيض” في شرفة منزلهم.
من جهتها وصفت والدة المتهم عبد الرحمن نظمي المعروف بدبور، نجلها بالمتهم البريء، وكشفت قبل أيام من انعقاد جلسة النطق بقرار مفتي الديار المصرية في القضية المعروفة إعلاميا بساطور الاسماعيلية، عن تفاصيل الطلب الذي طلبه منها في رسالة ارسلها لها من داخل محبسه.
وقالت والدة دبور: “استقبلت جواب من عبد الرحمن من داخل سجنه، يطلب مني ارسال مصحف وقصص الأنبياء واذكار الصباح والمساء، مؤكدا لي أنه راضي بمصيره وتنفيذ حكم العدالة، وان كل ما يريد عمله هو التقرب إلي الله واستغفاره علي ما ارتكبه من ذنب، نادما أشد الندم”.
وكانت محكمة جنايات الإسماعيلية، قضت برئاسة المستشار أشرف محمد على رئيس المحكمة وعضوية المستشارين ولاء وجدى طاهر والمستشار أحمد سرى الجمل وأمانة سر هيثم عمران وحضور رئيس النيابة  مصطفى أحمد زكرى، بإحالة أوراق عبد الرحمن “سفاح الإسماعيلية” الشهير بـ"دبور"، والمتهم في الواقعة المعروفة إعلاميا بـ"ساطور الإسماعيلية"، إلى فضيلة المفتي، لتورطه في ذبح مواطن وفصل رأسه عن جسده والتمثيل بجثته أمام المارة في شوارع الإسماعيلية.
وأجلت هيئة محكمة جنايات الإسماعيلية في جلستها التي انعقدت نهاية ديسمبر الماضي، القضية إلى جلسة 5 يناير 2022 للنطق بالحكم بعد استطلاع رأي فضيلة مفتي الجمهورية.