السبت 21 مايو 2022
توقيت مصر 20:17 م
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

قتلها ثم شارك في جنازتها فحدثت الصدمة أثناء دفنها

116324_0
ا
Native
Teads

كشف السلطات الأمريكية أن رجلاً من ولاية كارولينا الجنوبية توفي بنوبة قلبية أثناء دفنه لامرأة يُزعم أنه قتلها خنقاً، وفقاً لصحيفة «إندبندنت».
قال مكتب عمدة مقاطعة إدجفيلد في بيان صحافي إنه تم استدعاء الشرطة إلى منزل جوزيف ماكينون (60 عاماً) في ترينتون، في 7 مايو بعد العثور على «رجل غير مستجيب يرقد في فناء منزله»، وفقا لصحيفة الشرق الأوسط.
عندما وصلت الشرطة، لاحظ عناصرها أنه يوجد إلى جانب جثة ماكينون قبر ضحل يحتوي على جثة أخرى تعود لباتريشيا روث دينت البالغة من العمر 65 عاماً، والتي قيل إنها تعيش في نفس العنوان في تانجلوود درايف.
وقال جودي رولاند، مأمور مقاطعة إدجفيلد، والطبيب الشرعي ديفيد بورنيت: «لم يكن لدى ماكينون أي علامات غريبة - وتم الاشتباه في أنه توفي جراء أسباب طبيعية».
وأوضحا: «أثناء التحقيق في الوفاة وإرسال إخطارات، تم العثور على جثة ثانية في حفرة محفورة حديثاً»، مشيرين في ذلك الوقت إلى أنهما يشتبهان في أن المرأة «ماتت قتلاً».
بعد إجراء تشريح الجثة من قبل بورنيت يوم الاثنين، أعلن أن ماكينون مات بسبب أزمة قلبية، في حين أكد سبب وفاة المرأة شكوك الشرطة الأولية - حيث إنها ماتت خنقاً.

قال رولاند إن المحققين تمكنوا من بناء جدول زمني وضع دنت داخل منزل ماكينون في وقت الهجوم المميت بعد جمع إفادات من الأدلة التي تم كشفها في مكان الحادث والشهود في بلدة ترينتون الصغيرة، والتي وفقاً للتقديرات الأخيرة تحتوي على نحو 200 شخص.
وأوضح في بيان: «ثم قام ماكينون بربطها ولفها في أكياس قمامة قبل وضعها في الحفرة المحفورة سابقاً... قام ماكينون بملء الحفرة جزئياً. أثناء تغطيته للحفرة، تعرض لأزمة قلبية، مما تسبب في وفاته».