الثلاثاء 21 سبتمبر 2021
توقيت مصر 07:34 ص
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

علامات لا تظهر على المصابين بكورونا في الأيام الأولى

علامات لا تظهر على المصابين بكورونا في الأيام الأولى
Native

كشف لجنة (SAGE) العلمية التى تقدم المشورة للحكومة البريطانية، أن المصابين بـ (كوفيد - 19) لا يعانون من حمى أو سعال في الأيام الثلاثة الأولى من المرض، في المقابل يعاني الكثير من فقدان حاستي الشم والتذوق.

أظهر التحليل الذي أجرته جامعة لندن الملكية، وتطبيق أعراض أعراض فيروس كورونا (ZOE) أن التعب وضيق التنفس يظهران لاحقًا كأعراض للفيروس.

ونُصحت الحكومة بإبلاغ الناس بالعزل الذاتي إذا ظهرت عليهم أعراض، مثل السعال والحمى، قبل أن يتم تحديث القائمة لتشمل فقر الدم وفقدان حاستي الشم والتذوق.

وقال الباحثون، إن هناك حاجة إلى نموذج جديد لتتبع الأعراض وتتبعها بشكل فعال، مشيرين إلى أنهم "سيكونون سعداء ببناء" مثل هذا النموذج.

وأضافوا: "من المحتمل أن يستخدم فقر الدم من بين إشارات أخرى في الأيام القليلة الأولى".

جاء ذلك من خلال بيانات تم جمعها من 2.5 مليون مستخدم في جميع أنحاء المملكة المتحدة، بحسب ما ذكرت صحيفة "ذا صن" البريطانية. 

إذ أصيب 116،568 مستخدمًا بالمرض خلال الدراسة، و727 مستخدمًا ثبت أنهم إيجابيون لـ (كوفيد -19). وأظهرت بيانات في اليوم الأول، أن العديد من الأشخاص سجلوا ظهور الحمى، كما أن هناك من شعروا بأنهم فقدوا حاسة الشم.

وعلق الباحثون: "تظهر هذه البيانات أن الحمى أو السعال غير موجود في الأيام القليلة الأولى لمعظم الأشخاص المصابين بـ (كوفيد -19).

وأوضحوا أن "توزيع الأعراض للمستخدمين الذين ثبتت إصابتهم بالإيجاب يختلف تمامًا عن إجمالي عدد السكان". وتابعوا: "إذا أردنا تحديد الاختبار المبكر للأشخاص، عندما يتراجع الفيروس بنسبة كبيرة، يجب أن نبني نموذجًا جديدًا محسنًا للبيانات في الأيام القليلة الأولى فقط".

يأتي البحث بعد أن كشف العلماء أن الفحص الشامل لفقدان التذوق والشم سوف "ينقذ الأرواح" و"يقلل من معدلات الإصابة"، من خلال الكشف عن حالات فيروسات التاجية الخفية، ويساعد على تتبع 16 في المائة من الحالات التي قد يتم تفويتها.

تمت إضافة هذه الأعراض إلى القائمة الرسمية للحكومة البريطانية فيما يتعلق بعلامات (كوفيد – 19) في 18 مايو الماضي، بعد شهرين تقريبًا من الإغلاق.

وطالب العلماء أيضًا واضعي السياسات النظر في النتائج والآثار المترتبة على الفحص الشامل. وأضافوا أن هذا يمكن أن يكون جزءًا من إجراءات الصحة العامة في المدارس والمطارات والمستشفيات ودور الرعاية.

ووجد الفريق الشهر الماضي أن الفتيات أكثر عرضة للمعاناة من فقر الدم كأعراض لفيروس كورونا، وأن النساء في الثلاثينيات والأربعين من العمر أبلغن عن فقد حاسة الشم والتذوق بشكل متكرر أكثر من غيرهن.