الأربعاء 21 أكتوبر 2020
توقيت مصر 23:23 م
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

Ads
 

طفرة أكثر عدوى لكورونا تقاوم ارتداء الكمامة وغسل اليدين

coronavirus-mutation
غسل اليدين
 

حذرت دراسة حديثة من طفرة جديدة لكوفيد -19 أكثر عدوى، يقول الخبراء إنها قد تحاول الالتفاف على وسائل المقاومة، وجهود التباعد الاجتماعي الأخرى.

وحدد العلماء في ورقة بحثية، سلالة جديدة من الفيروس، شكلت 99.9 في المائة من الحالات خلال الموجة الثانية في منطقة هيوستن بولاية تكساس الأمريكية، حسبما ذكرت صحيفة "واشنطن بوست".

قالت الورقة، التي لم تتم مراجعتها من قبل علماء آخرين، إن الأشخاص المصابين بالسلالة، المعروفة باسم (طفرة D614G)، لديهم كميات أكبر من الفيروسات، مما يشير إلى أنها أكثر عدوى.

على الرغم من أن السلالة ليست أكثر فتكًا، إلا أن الباحثين قالوا إنه يبدو أنها تكيفت بشكل أفضل لتنتشر بين البشر.

قال ديفيد مورينز، عالم الفيروسات في المعهد الوطني للحساسية والأمراض المعدية، إن النتائج تشير إلى أن الفيروس قد يصبح أكثر عدوى وإن هذا "قد يكون له آثار على قدرتنا على السيطرة عليه".

وأشار إلى أنه من المحتمل أن يكون الفيروس قد تطور لمقاومة جهود مثل غسل اليدين والتباعد الاجتماعي.

وأضاف: "ارتداء الأقنعة وغسل أيدينا، كل هذه الأشياء تشكل حواجز أمام قابلية الانتقال أو العدوى، لكن مع زيادة انتقال العدوى، يصبح من الأفضل إحصائيًا الالتفاف على تلك الحواجز".