الأربعاء 04 أغسطس 2021
توقيت مصر 12:28 م
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

دراسة: الولايات المتحدة لا تقترب من مناعة القطيع

image
مناعة القطيع أحد وسائل مقاومة الفيروس
Native

كشفت دراسة حديثة أجريت على مرضى غسيل الكلى أن حوالي ثلث سكان نيويورك وأقل من عُشر البالغين الأمريكيين تعرضوا لفيروس كورونا المستجد بحلول نهاية يوليو. 

وهذا يعني أن الولايات المتحدة بعيد عن "مناعة القطيع" التي يأمل الكثيرون أن تساعد في إنهاء القيود التي تهدف إلى إبطاء انتشار الفيروس المسبب لكوفيد – 19.

في بعض الولايات، كان معدل الإصابة صفرًا بشكل أساسي، وفقًا للدراسة، التي اختبرت عينات البلازما من أكثر من 28 ألف مريض غسيل كلوي تم اختيارهم عشوائيًا من جميع أنحاء الولايات المتحدة

في نيويورك، كان المعدل 33.6 في المائة، وهو أعلى معدل في البلاد، حيث يميل المعدل إلى حد كبير نحو المقاطعات الواقعة في وسط الولاية. وكانت ثاني أعلى نسبة كانت لويزيانا بنسبة 17.6 في المائة. وكان معدل الإصابة في نيو جيرسي 11.9 في المائة فقط.

على الصعيد الوطني، كان معدل الإصابة 9 في المائة فقط. في حين أن مناعة القطيع تعني إصابة عدد كافٍ من الناس لمنع انتشار الفيروس، يقدره الخبراء بما يتراوح ما بين 50 إلى 65 في المائة من السكان.

ومع ذلك، ليس من الواضح إلى متى يمكن للعدوى حماية شخص ما. في الشهر الماضي، أصبح رجل من نيفادا أول شخص في البلاد يصاب بـ كوفيد – 19 مرتين. كما أصيب العديد من المرضى الآخرين في الصين وأوروبا بالعدوى.

وبحلول صباح السبت، توفي 203،789 أمريكيًا بسبب كوفيد – 19، وتم تأكيد إصابة أكثر من 7 ملايين أمريكي، وفقًا لجامعة جونز هوبكنز، وتعافى حوالي 4.5 مليون.

قال ويليام هاناج، عالم الأوبئة بجامعة هارفارد، والذي لم يكن أحد مؤلفي الدراسة، لصحيفة "يو إس إيه توداي"، إن معدلات العدوى غير المتكافئة تعني أنه من غير المرجح حماية الأشخاص في المناطق ذات معدلات الإصابة المرتفعة، لأن الآخرين سوف يجلبون الفيروس من مكان آخر.

قال الدكتور جورج راذرفورد، عالم الأوبئة والإحصاء الحيوي بجامعة كاليفورنيا، سان فرانسيسكو، للصحيفة إن الولايات المتحدة لا تقترب من نهاية الوباء. 

وأضاف: "الطريقة الوحيدة التي سنصل بها إلى مناعة القطيع، ما لم تكن في مجتمع مغلق تمامًا مثل السجن، هو أن يتم تطعيم الجميع".

ويشعر هاناج بالقلق أيضًا من أن المجتمعات التي لم تتأثر بعد بـ كوفيد – 19 ستشعر بإحساس زائف بالأمان.

وأضاف: "نتوقع ألا تكون المدن الصغيرة في أمريكا في أول موجة من الطفرة"، ولكن بمرور الوقت، مع تحرك الناس أكثر ستصاب المزيد من المجتمعات بالمرض".

بشكل منفصل، مع اقتراب العالم من مليون حالة وفاة بسبب الوباء، الذي بدأ في الصين في ديسمبر، قالت منظمة الصحة العالمية إنه "ليس من المستحيل" أن يتضاعف هذا العدد ، حسبما ذكرت صحيفة "واشنطن بوست".