الخميس 20 يونيو 2024
توقيت مصر 06:33 ص
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

جريمة مروعة.. ذبحوه بعد صلاة الفجر على باب المسجد

1975768_0
اسعاف

لم يرتكب "أحمد م." جرمًا أو يقترف إثما، حتى يُقتل أمام باب المسجد، عقب أداءه صلاة الفجر، كل ما فعله الشاب أنه تدخل لفض مشاجرة بين طرفين أحدهما تاجري مخدرات.

 

قبل 13 يومًا، وأثناء عودة الضحية من عمله بمدينة السلام، شاهد شخصين مسلحين يعتديان ضربا على آخر، طالبهما بعدم الاتجار في المخدرات بمنطقة سكنه، فتدخل لمنعهما من الاعتداء عليه، ما تسبب في إصابة تاجر المخدرات بجرح سطحي في اليد.

 

على مدار 13 يومًا ظل المتهمين يخططان للثأر من الضحية، انتظراه حتى فرغ من أداء صلاة الفجر، وأثناء خروجه من مسجد الرحمة بمنطقة السلام، تكالبا عليه بالأسلحة حتى فارق الحياة، متأثرا بإصابته بجرح ذبحي وإصابات متفرقة بالجسم.

 

تبلغ لقسم شرطة السلام ثان، من أهالي منطقة مساكن الصعيد، بمقتل شاب أمام باب أحد المساجد.

 

انتقلت أجهزة الأمن برئاسة المقدم محمد أشرف رئيس مباحث قسم شرطة السلام ثان ومعاونة النقيب حسام مدبولي، إلى مكان الحادث، وعُثر على جثة "أحمد م." في العقد الثالث من العمر، وبفحص الجثة تبين إصابته بعدة طعنات في الصدر والبطن.

 

التحريات الأولية بينت أن وراء ارتكاب الواقعة شخصين، تم ضبطهما، بمواجهتهما اعترفا بارتكاب الواقعة على النحو المُبين بالتحقيقات.

 

وأرجع المتهمين ارتكاب الواقعة إلى سابقة تشاجر المجني عليه مع أحدهما واعتدائه عليه بالضرب، قبل 13 يومًا.

 

تم تحرير محضر بالواقعة، وأمرت النيابة العامة بحبسهما على ذمة التحقيقات.