الجمعة 03 ديسمبر 2021
توقيت مصر 18:48 م
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

تفاصيل صادمة.. الإعدام والسجن المشدد لمغتصبي عروس الشرقية في شهر العسل

Capture
ارشيفية
Native
Teads
قضت محكمة جنايات الزقازيق، بإعدام متهم شنقا، ومعاقبة شريكيه بالسجن المشدد 5 سنوات، بعد اغتصابهم عروس في شهر العسل أكثر من مرة بعد استدراجها وتصويرها وتهديدها بفضحها.
تفاصيل الجريمة دارت في قرية بني شبل بمحافظة الشرقية، حيث استدرج شاب جارته الشابة التي تزوجت حديثا وهي في شهر العسل، إذ اغتصبها بصحبة اثنين من اصدقائه عدة مرات تحت التهديد قبل أن يقوموا بتصويرها عارية، ثم أطلقوا سراحها، وتبين أن المتهم هو جار المجنى عليه وهو شاب يدعى «رامي. ج»، 19 عاما.
وحسب أوراق القضية رقم 25481 ذكرت أن المجني عليها «أ.م» 18 عاما، متزوجة حديثا بقرية بنى شبل التابعة لمركز شرطة الزقازيق بمحافظة الشرقية، كانت تقضي شهر العسل في منزل زوجها بالقرية وفي إحدى الليالى تلقت اتصالا هاتفيا من المتهم «رامى .ج»، 19 عاما، الذي طلب مقابلتها بحجة أن لديه صورا فاضحة لها فتوجهت إليه المجنى عليها فقام باستدراجها بمنطقة زراعية، حسب الوطن.

تفاصيل الجريمة
وعقب ذلك قام المتهم بصحبة اثنين آخرين هما «أحمد.ع»، 18 عاما، و«أحمد.أ» 19 عاما، باغتصابها عدة مرات وتصويرها أثناء ذلك ثم تركوها لتعود لبيتها وفى اليوم التالى قام المتهم الأول باستدراجها وإعادة استغلالها، بينما قام المتهمان الآخران بهتك عرضها، وتبين أن المتهم الثاني هو من قام في اليوم التالي بمحادثة المجني عليها هاتفيًا وتهديدها بإفشاء صور خاصة بها، وإطلاع زوجها عليها وطلب منها مقابلتهما في مكان بعيد، فقامت بمقابلته، وأثناء ذلك أبصرت المتهم الثالث فقاما بالاعتداء عليها، فيما قام المتهم الأول بالتقاط صور خلسة حال قيام الثاني والثالث بالاعتداء عليها وعقب ذلك قامت بالفرار.
أبلغ زوج المجني عليه مركز الشرطة فتم ضبط المتهمين واعترفوا بالواقعة فتمت إحالتهم للنيابة التي تولت التحقيق واعترفوا، وأصدرت المحكمة حكمها بإعدام المتهم الأول "رامي" وحبس شريكيه 5 سنوات سجنًا مشددًا.