الأحد 19 مايو 2024
توقيت مصر 10:26 ص
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

تبادل زوجات.. زوجة رجل أعمال في دعوى خلع: عايزني أنام في حضن صاحبه

Capture
ا


«إنتي مزهقتيش مني وإنتي حابه تغيري شوية مع حد غيري و هسمحلك بمزاجي بدل ما تخونيني مع حد معرفوش».
 كلمات صادمة أطلقتها زوجة ثلاثينية في محكمة الأسرة أثناء رفعها دعوى خلع ضد زوجها لتروي تفاصيل مأساتها مع ذلك الزوج الذي انصدمت فيه.

فتقول الزوجة التى تبلغ من العمر 34 سنة: "أنا اتجوزت من 7 سنين وعندي طفلتين، الطفلة الكبيرة عمرها 6 سنوات، والأخرى 4 سنوات، وجوزي عنده شركة عقارات ونسكن في عقار نمتلكه وحياتنا هادية وهو شخص يحب عمله إلى درجة عالية وأغلبية الوقت أحاول مساعدته في شغله".
وتضيف الزوجة: "بعد فترة اشترى زوجي عربية ليا، وسعدت بذلك ولكن بعد مدة طلب زوجي مني أن أجهز لسهرة ويكون زوجي وصديقه وزوجةه في الحفلة دي في بيتنا، ويقعدوا عندنا لمدة ثلاث ليالي وذلك لكي نخرج أنا وزوجي من جو الملل، وبالفعل أقدمت على تجهيز تلك السهرة وفي البداية أرسلت أطفالي إلى بيت عائلتي لكى يعتنوا بهم، لكي نقضي وقتا ممتعا مع صديق زوجي وزوجةه في منزلنا".
وتروي الزوجة الثلاثينية:" في بداية الأمر أنا اتصدمت من موقف جوزي بإنه إزاي صديقه ومراته يباتوا عندنا ولكن مع الوقت تغير الحال وانقلب الموضوع، وفي أثناء سهرتنا ظل زوجي يتسامر مع صديقه ومراته، ووجدت صديقه يقترح عليه اقتراح غريب من نوعه، وهو أن يقوموا بتبادل الزوجات تلك الليلة لكى نستطيع أن نخرج من إحساس الملل، ونزل الكلام عليا زي الصاعقة".
وتضيف الزوجة: " أنا تفاجأت ووجدت جوزى بيضحك، وزوجة صديقه تضحك بشدة، وظننت الموضوع كله هزار في هزار، ولكن بعد فترة من الوقت فوجئت إن صديق زوجي يخبره بيلا نبدأ الآن التبادل، ووجدت زوجة صديق جوزي تذهب إليه، وفي نفس الوقت، وجدت صديقه يقترب مني وأنا في حالة هيستيرية وصرخت في وجهه".
وتستكمل الزوجة المصدومة: "أنا في اللحظة دي رفعت صوتي على  جوزي وأخبرته أنت عاوز تعمل زفت ايه، ونتبادل زفت ايه، ووجدت جوزي بيقولي انت مزهقتيش منى واكيد حابة تغيري شوية مع حد غيري وأنا هسمحلك بمزاجي بدل ما تخونيني مع حد غيري، وأنا حسيت إن جوزي بيختبرني وضحكت وقولتله أنت بتهزر أكيد، ولكن المفاجأة أن جوزي فعلا عاوز يجبرني إن أكون في حضن صاحبه وأنا رفضت ده بشدة".
وتختتم الزوجة: " أنا في اللحظة دي تركت المنزل، ورحت على بيت أهلي، وجوزي انقطعت أخباره من وقتها، ولم يتصل بيا، وأنا وقتها رفعت دعوى خلع، تنازلت عن كل شيء ، وجوزي بيقول لأهلي إني أخطأت الفهم، وهو لم يقصد ما فهمته أنا، وهو كان بيهزر هو وصديقه".