السبت 04 فبراير 2023
توقيت مصر 04:49 ص
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

يقتل عروسته الخمسينية في «ليلة الدخلة» (صور)

039
ارشيفية
Native
Teads
قتل رجل بريطاني يدعى توماس نوت زوجةه السيدة دون ووكر البالغة من العمر 52 عاما ليلة زفافهما ووضع جسدها في حقيبة، في منطقة شيرلي جروف غرب يوركشاير الإنجليزية، وسُجن لمدة لا تقل عن 21 عامًا.

بدأت القصة بأن توماس أخبر الشرطة أنهم ذهبوا في شهر العسل إلى Skegness في اليوم التالي، ولكن الشرطة قالت إنه لا يوجد دليل يدعم هذا الادعاء.

وتم العثور على جثة دون بعد أن خنقها ثم أخفى جسدها في خزانة قبل وضعها في الحقيبة ثم ألقاها في حقل خلف منزلهم بالقرب من هاليفاكس غرب يوركشاير، وفق ما ذكرت صحيفة "الجارديان" البريطانية.

وقالت القاضية جوناثان روز إنه كسر ساقها حتى يتمكن من وضع جثتها في الحقيبة.

وكذب "نوت" على عائلتها وألقى باللوم في اختفائها على صحتها العقلية وأرسل لهم نصوصًا كاذبة من المفترض أنها منها، وطلب من ابنتها الصغرى مساعدته في محاولة العثور عليها.

وقالت ليزا شقيقة المجني عليها للمحكمة إنه كان يسيطر على الضحية لسنوات ومنعها عن رؤية أفراد عائلتها لمدة ثلاث سنوات قبل وفاتها.

وأظهر فحص جسد السيدة أنها عانت من إصابات خطيرة في الرقبة مما يشير إلى وجود "ضغط قوي على رقبتها".

وقالت القاضية روز لـ توماس نوت "ماتت داون والكر لأنك متنمر، ومعتاد على التعامل مع النساء والتحكم والتلاعب بهن وتفضل ممارسة العنف عليهن".

ولم يدل نوت بشهادته في محاكمته، واعترف بالقتل الخطأ على أساس أنه "لم يكن ينوي" إلحاق ضرر جسيم بزوجةه.

وقالت كودي، الابنة الكبرى للسيدة ووكر، إن الأسرة يجب أن تتعايش مع تصرفات (نوت) لبقية حياتنا.

وأضافت: "أدعو الله ألا يسمح له مطلقا بإساءة معاملة امرأة أخرى أو التلاعب بها أو قتلها".