الأحد 28 فبراير 2021
توقيت مصر 15:10 م
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

بيان عاجل من «الصحة» بشأن انتشار إنفلونزا الخنازير

أرشيفية
 

سادت حالة من القلق بين أولياء أمور المدرسة الدولية بالقاهرة، بعد تلقيهم بريد إلكتروني بغلق المدرسة وتعقيمها ضد مرض أنفلونزا الخنازير بعد إصابة عدد من الطلاب.

وانتشرت الأخبار التي أفادت بعودة مرض أنفلونزا الخنازير عبر المواقع وصفحات مواقع التواصل الاجتماعي، مما أثار قلقًا بين المواطنين.

وفي السياق ذاته أصدرت وزارة الصحة والسكان بيانًا بشأن ما تردد عن انتشار العدوى بين طلاب المدارس، مؤكدةً أنه لا يوجد ما يسمى بأنفلونزا الخنازير.

وأضافت الوزارة في بيان رسمي لها أن نوع الأنفلونزا الشائع خلال هذه الأيام، لا يتعدى كونه نزلة برد عادية، حيث تتم متابعة نشاط فيروسات الأنفلونزا بكافة أنواعها من خلال عدة برامج ترصد بدأت منذ عام 1999.

وأوضح الدكتور خالد مجاهد، مستشار وزيرة الصحة والسكان لشؤون الإعلام، المتحدث الرسمي للوزارة، أنه فور تسلّم تقرير من مدرستين بالقاهرة يفيد بإصابة حالتين بالإنفلونزا، كلفت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، فريقًا من كل من قطاع الطب الوقائي ومديرية الشؤون الصحية بالتوجه إلى هناك.

وقام الفريق بتسليم بروتوكول الأنفلونزا الموسمية لكل من المدرستين، وعمل التوعية الصحية اللازمة لكل من المُدرسين والطلبة وأولياء الأمور المتواجدين أثناء زيارة الفريق.

وكشف رئيس قطاع الطب الوقائي، الدكتور علاء عيد، أن الفيروس المنتشر ينتقل من شخص إلى آخر عن طريق الرذاذ الذي ينتشر في الهواء نتيجة السعال أو العطس مشيرًا إلى أن أعراضها تبدأ قبل يوم من ظهورها وتستمر إلى 7 أيام.

وناشد المواطنين بأهمية توخي الحذر والحفاظ على أنفسهم م الإصابة بالعدوى من خلال الحفاظ على مسافة لا تقل عن متر واحد بينك وبين الشخص المصاب بالأنفلونزا، والابتعاد عن الأماكن المزدحمة قدر المستطاع، والامتناع عن ملامسة الأنف والفم دون غسل اليدين.

وكذلك الحفاظ على نظافة اليدين، عن طريق غسلهما بالماء الجاري والصابون أو فركهما بغسول الأيدي الكحولي، خصوصاً في حالة ملامسة الأنف والفم أو ملامسة الأسطح المحتمل تلوثها.