الأحد 05 ديسمبر 2021
توقيت مصر 06:52 ص
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

بعد تصريحات كريمة.. بيان عاجل من الإفتاء بشأن زواج «البارت تايم»

494963_0
الافتاء
Native
Teads

أكدت دار الإفتاء، أنه لا ينبغي الانسياق وراء دعوات حداثة المصطلحات في عقد الزواج التي ازدادت فى الآونة الأخيرة، والتى يَكْمُن فى طياتها حب الظهور والشهرة وزعزعة القيم، مما يُحْدِث البلبلة في المجتمع، ويؤثِّر سَلْبًا على معنى استقرار وتماسك الأسرة التي حرص عليه ديننا الحنيف وراعته قوانين الدولة.
وأوضحت الإفتاء عبر صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، أن ما يقوم به بعض الناس من إطلاق أسماء جديدة على عقد الزواج مثل "البارت تايم" واشتراطهم فيه التوقيت بزمنٍ معينٍ ونحو ذلك يؤدي إلى بطلان صحة هذا العقد؛ مؤكدة أن الزواج الشرعي هو ما يكون القصد منه الدوام والاستمرار وعدم التأقيت بزمنٍ معينٍ، وإلَّا كان زواجًا مُحرَّمًا ولا يترتب عليه آثار الزواج الشرعية.
يأتي ذلك البيان بعد أن قال  الدكتور أحمد كريمة أستاذ الفقه المقارن بجامعة الأزهر الشريف، إن زواج «البارت تايم» أو ما يسمى بالزواج جزء من الوقت فكرته تنسب لأحد المحامين، وليس للأزهر الشريف علاقة بهذا الأمر من قريب أو بعيد، مشيرًا إلى أن شروط الزواج في الشريعة تتمثل في الرضا بين الطرفين، والإشهاد، وتسمية الصداق أو المهر، وإذا توافرت هذه الشروط، فهذا يعني أن الزواج شرعي، ويترتب عليه حقوق مشتركة من التوارث والمعاشرة بالمعروف، والاستمتاع على الوجه المشروع.
وأكد «كريمة»، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي أشرف شرف الدين المذاع على فضائية «الحدث اليوم»، مساء الخميس، أن المرأة إذا ارتضت أن تكون زوجة ثانية وارتضت ألا يوفر لها الزوج سكنًا أو لا يبات لديها، ففي هذه الحالة الزواج مباح، ولكن لا يجب أن نعمم هذا الزواج لأن ليس كل الأسر تقبل بهذا الأمر.
وأضاف: «لا نستطيع أن نحرم زواج البارت تايم أو نجرمه، طالما استوفى عقد الزواج الشروط والأركان، وهذا ليس زواج متعة، لأن هذا الزواج يكون محدد المدة بشهر أو شهرين أو أكثر، وفي هذه الحالة يكون الزواج باطلاً».