الإثنين 29 نوفمبر 2021
توقيت مصر 16:23 م
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

في إطار حملة « بالوعي مصر بتتغير للأفضل»

القباج: نؤمن بحق إتاحة المعلومات للمواطن وحقه في التظلم

تنمية المرأة الريفية
تنمية المرأة الريفية
Native
Teads
وجهت وزيرة التضامن الاجتماعي، نيفين القباج القائمين على برنامج الدعم النقدي «تكافل وكرامة» بالتواجد في القرى وبحث شكاوى عدد من أهالي قرى ومراكز بني سويف من توقف بطاقات «تكافل وكرامة» والرد علي مقدم الشكوى من خلال التحقق من بيانات المواطنين المرقمنة على أجهزة التابلت.
يأتي ذلك في إطار استمرار فعاليات حملة «بالوعي مصر بتتغير للأفضل» بمحافظة بني سويف والتي تنفذها وزارة التضامن الاجتماعي بالشراكة مع مؤسسة «حياة كريمة» في قرى ومراكز المبادرة الرئاسية «حياة كريمة».
وجاء هذا استجابة لتساؤلات الأسر التي تتوافد على الحملة التي أطلقتها وزارة التضامن الاجتماعي في محافظة بني سويف يوم الأحد الماضي، حيث تؤمن وزارة التضامن الاجتماعي بحق المواطن في معرفة أسباب رفض حصوله على المزايا التي تقدم للحصول عليها، مما يدَّعم الثقة بين المواطن والوزارة وفي نفس الوقت تتحقق الوزارة من صحة البيانات لديها دورياً، وبلا شك أن سياسة التحول الرقمي قد ساهمت بشدة في رصد البيانات وسهولة استرجاعها والتحقق منها وإفادة المواطنين بما هم مستحقين له من عدمه، جاء ذلك حسب البيان الذي تلقت " المصريون" نسخة منه.

وتشهد الحملة إقبالًا كبيرًا من مواطني قرى ومراكز بني سويف على العيادات المتنقلة الخاصة بالصحة الإنجابية تحت شعار "2 كفاية"، بالإضافة إلى الكشف على الأطفال، كما تشهد الحملة تسجيل أعداد متزايدة من الطلبات الخاصة بعمل مشروعات متناهية الصغر تحت برنامج "فرصة"،  فضلًا عن التوعية بأهمية رعاية الأطفال في مرحلة الطفولة المبكرة وضرورة إلحاقهم بالحضانات.
 وتركز الحملة على أربعة موضوعات معظمها يركز على تمكين المرأة صحيًا واقتصاديًا تحت موضوعات «مناهضة الزواج المبكر» و«2 كفاية» و«فرصة للتمكين الاقتصادي»، هذا بالإضافة إلى موضوعات الطفولة المبكرة والتربية الايجابية.
وتستهدف الحملة وصول رسائل التوعية لأكثر من 15 ألف أسرة بكل مركز، وتركز على السيدات في سن الإنجاب ممن تتراوح أعمارهن من 18 إلى 45 سنة.
كما تستهدف الحملة كافة القرى والعزب والنجوع المخطط تنميتها فى المبادرة الرئاسية «حياة كريمة»، ولا تكتفي الحملة فقط برفع الوعي بالموضوعات المذكورة أعلاه وإنما تقوم بعمل إتاحة مباشرة للخدمة أو إحالة وتوجيه الأسر إلى أماكن تقديم الخدمات، وذلك بالتنسيق مع الجهات الحكومية المعنية والجمعيات الأهلية الشريكة.