السبت 17 أبريل 2021
توقيت مصر 07:35 ص
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

"الفقي": ترامب متعاطف مع مصر وموقفه في ملف "سد النهضة" يستحق منا التقدير

الفقي
مصطفى الفقي
 
أشار د. مصطفى الفقي، المفكر السياسي رئيس مكتبة الإسكندرية، إلي أن العالم يترقب حاليًا الانتخابات الرئاسية الأمريكية، خاصة أن عملية الاقتراع لا تبدو محسومة لأي من المرشحين سواء للرئيس الحالي الجمهوري دونالد ترامب، أو المرشح الديمقراطي جو بايدن، مشيرًا إلى أن الولايات المتحدة لها مصالح تراعيها ولها طريقة في التفكير تختلف عن باقي العالم، حيث يرى الأمريكان أنهم شيء والعالم كله شيء آخر،
وأضاف "الفقي" في لقاء مع برنامج "يحدث في مصر" الذي يقدمه الإعلامي شريف عامر على شاشة "MBC مصر، في إطار التغطية الخاصة التي يُقدمها البرنامج حول الإنتخابات الأمريكية، أن 80% من الأمريكان لا يملكون "جوازات سفر" لمجرد أن العالم خارج الولايات المتحدة لا يعنيه، فثقافة المواطن الأمريكي في السياسة الدولية والعلاقات الخارجية محدودة للغاية ولا تعنيه من الأساس.

وأوضح المفكر السياسي رئيس مكتبة الإسكندرية، إن الرئيس الأسبق للولايات المتحدة الأمريكية، جورج بوش الأب، كان مثل القائد إبان حرب الخليج، ولكنه في نهاية الأمر سقط.

وعن الانطباع الأوروبي تجاه بايدن وترامب، قال "الفقي"، إن الأوربيين غير متحمسين لترامب، وذلك ليس حبًا في بايدن، ولكن هذا ما أتت به الأقدار، مشيرًا إلى أن الأوربيين عانوا كثيرًا من انتقادات ترامب الدائمة، وسياساته الخارجية، وخروجه على كل الاتفاقيات، ووضعهم دائمًا في موقف مرحج، غير أنه قام بسب رؤساء كثير في أوروبا.

ولفت "الفقي" إلى أن هناك فرقًا بين ما يقوله المرشح الديمقراطي بايدن في حملته الانتخابية وبين ما سيفعله حال فوزه، قائلًا: "لا يجب أن نقلقّ في المنطقة العربية ولا ننزعج أبدًا إذا جاء بايدن رئيسًا للولايات المتحدة الأمريكية".

وأوضح "الفقي" أن عقلية المواطن الأمريكي تحمل روح المغامرة، وأن الأمريكان مع القوي دائمًا، قائلًا: "إذا كان هناك شخصان يتشاجران يميلون أكثر إلى الشخص القوي المنتصر"، لافتًا إلى أن ترامب تربطه علاقة ودية مع مصر، كما أن هناك كيمياء بينه وبين الرئيس عبد الفتاح السيسي، ولكن جزء كبير من ذلك كان بمبادرة مصرية، قائلًا: "ترامب متعاطف معنا وموقفه في سد النهضة يستحق منا التقدير.