السبت 04 ديسمبر 2021
توقيت مصر 05:52 ص
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

«ادعو لأهلها بالصبر».. رهف القنون تتصدر الترند في المملكة

04-08-21-810601581
ا
Native
Teads


حالة من الغضب والصدمة سيطرت على البعض قابلتها حالة من الأسف والحزن على البعض الآخر بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي في المملكة العربية السعودية، بسبب ما وصلت إليه الفتاة الهاربة من أهلها رهف القنون - والتي منحتها كندا اللجوء لديها- عقب تخطيها كل الحدود من نشر الصور الغير أخلاقية، التي تستعرض فيها نفسها وجسدها بطريقة مستفزة غير لائقة بالمجتمعات العربية عامة والمجتمع السعودي خاصة.
وشن رواد مواقع التواصل هجومًا حادًا ليس على "رهف" فقط ، ولكن على ما يسمى بـ"الناشطات النسويات"، واللاتي دعمن الفتاة في تمردها والخروج على كل أعراف وتقاليد أهلها ومجتمعها بزعم "دعم الحريات وحقوق الإنسان".
واعتبر النشطاء أن ما يسمى "بالنسويات" مسؤولات مسؤولية مباشرة إلى ما وصلت إليه هذه الفتاة- رهف- من انحلال أخلاقي على كافة المستويات، وعبر بعضهم عن غضبه في تدوينات شاركوا بها في هاشتاق "رهف القنون" الذي تصدر الترند في المملكة، حيث قالت فتاة «: اللي سوته رهف يعبر عن جزء كبير من تفكير النسويات المقرف».
وأضافت :« الحريه الحقيقيه هي العلم والثقافه والطموح ورفع النفس عن حقائر الامور».
بينما قالت أخرى «: ضحية فكر (الفسويات) ومن يروج لهم خصوصاً الغرب الذي يحرض الفتيات على التمرد وفي النهايه يصبحون (.)».
وقال آخر «: وين النسويات عاجبكم وضعها الحين بدون اهل وبدون بيت وبدون كرامه ستغفرالله».
وقال ناشط آخر «: هذا مصير كل نسوية ان استمرت وتجرأت على دينها وعاداتها وقيم ومبادئ مجتمعها كلامي ليس تشفي بقدر ماهو موعظة وعبرة رهف اعتنقت الفكر النسوي وتماشت مع تعاليمه حتى اوصلها الى ماوصلت اليه الان والله المستعان».
وقالت فتاة أخرى «: في الحقيقة أن #رهف_القنون باعت دينها وحجابها واهلها بالهروب للخارج».
بينما أبدى آخرون تعاطفهم وحزنهم على أهلها بسبب ما تجنيه ابنتهم التي تبرأوا منها، وكتب أحد النشطاء قائلًا «: في الحقيقة أن #رهف_القنون باعت دينها وحجابها واهلها بالهروب للخارج.. دعواتي لاهلها بالصبر على مصيبتهم التي تشكلت في هذه الفتاة الضاله».