الجمعة 07 أكتوبر 2022
توقيت مصر 11:41 ص
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

أخفاه 7 أيام في الساحل.. شريك المستشار في قتل شيماء جمال يكشف تفاصيل الجريمة

Picsart_22-06-27_23-43-40-469
ا
Native
Teads

كشفت الأجهزة الأمنية لغز اختفاء المذيعة شيماء جمال التي قُتلت على يد زوجها المستشار، الذي تخلص من جثتها بدفنها في مزرعته بمنطقة البدرشين، بعد 7 أيام من اختفائها.

الشريك هو كلمة السر، الذي ساعد الأجهزة الأمنية في حل غز الاختفاء، وقال إنه تواجد في مسرح الجريمة؛ لأن المتهم كلَّفه بشراء المزرعة، ويوم الحادث استدرج زوجته بدعوى شرائها لها لإرضائها، وهناك نشبت مشادة كلامية بينهما فأشهر سلاحه الناري المرخص واعتدى عليها بالرأس فأرداها قتيلة.
اعترف الشريك أن الزوج أخفى الجثة، ثم أخفاه لدى مجموعة أشخاص في الساحل الشمالي خشية كشف أمره، لكنه نجح في الفرار، ثم أبلغ نيابة حوادث جنوب الجيزة بالواقعة.
قامت أجهزة الأمن بالجيزة مساء أمس، باستخراج جثة المذيعة شيماء جمال من حديقة مزرعة زوجها بمدينة البدرشين.
أشارت تحريات الأجهزة الأمنية بالجيزة، أن المذيعة شيماء جمال كانت متزوجة منه عرفيا وطلبت منه إعلان زواجهما إلا أنه رفض ما دفعها لتهديده بإبلاغ زوجته الأولى، وهو ما أثار غضبه فقرر التخلص منها.
وأضافت التحريات أن المتهم استدرج زوجته إلى مزرعة وأوهمها بشرائها لها لارضائها وأنهى حياتها.
وكشفت مصادر أمنية وقضائية أن المستشار المتهم بقتل زوجته، هرب إلى دولة الإمارات عقب تنفيذ جريمةه ثم ابلاغه باختفاء زوجته لإبعاد الشبهة عنه.

كما كشفت مصادر قضائية رفيعة المستوى عن تفاصيل الجريمة، وأفادت بأنه ضربها على رأسها بمقبض المسدس "طبنجة" ثم شوه وجهها بماء نار قبل دفنها في حديقة مزرعته بمدينة البدرشين.
وقالت المصادر إن مديرية أمن الحيزة أخطرت مجلس الدولة بالجريمة واتهام المستشار أ. ح بقتل زوجته فتم رفع الحصانة عنه للسماح للأجهزة الأمنية باتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة تجاهه.

كانت مديرية أمن الجيزة تلقت بلاغًا يفيد بتغيب مذيعة تليفزيونية على إحدى الفضائيات الخاصة، تُدعى شيماء جمال، تبين من التحريات أنها تقدم برنامج "المشاغبة"، وبعمل التحريات اللازمة تبين صدق البلاغ وأنها متغيبة من يوم 20 يونيو الحاري.