السبت 25 سبتمبر 2021
توقيت مصر 06:12 ص
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

وثيقة مسربة تكشف فظائع الصين بحق مسلمي الإيجور

اعتقال المسلمين في الصين
Native

حصلت وكالة الأنباء البريطانية «بي بي سي»، على وثيقة مهمة، تكشف عن الطريقة التي تتعامل بها السلطات الصينية مع مئات الآلاف من المسلمين الإيجور.

وتتضمن الوثيقة معلومات تفصيلية عن الحياة الشخصية لأكثر من 3000 فرد من المقيمين في إقليم شينجيانج، وهي مؤلفة من 137 صفحة.

صفحات الوثيقة بها بيانات ومعلومات عن أوقات صلاة المسلمين في الإيجور، وطريقة ملابسهم، والأشخاص اللذين يتواصلون معهم  وسلوك أفراد عائلاتهم.

الصين نفت ارتكاب المخالفات بهذه الوثيقة التي جمعت فيها تفاصيل كثيرة عن مسلمي الإيجور، وقالت أنها تجمع معلومات عن «الإرهابيين والمتشددين دينيا».

ويقول أدريان زينز، وهو أحد الخبراء في السياسات الصينية بإقليم شينجيانج، إن هذه الوثيقة تعد دليلًا قويًا على أن الصين تضطهد وتعاقب البعض بسبب ممارسات عادية مرتبطة بمعتقدات دينية تقليدية.

وجاءت من بين التفاصيل التي ضمتها الوثيقة، معلومات عن 311 فردا، تكشف عن تقاليدهم الدينية وخلفياتهم، وعلاقاتهم بالكثير من أقاربهم وأصدقائهم وجيرانهم.

وجاءت من بين عرضتها الوثيقة عن الطريق التي تتعامل بها السلطات الصينية مع مسلمي الإيجور، أن امرأة تُدعى هيلشيم، 38 عاماً، كانت أرسلت إلى مركز إعادة التثقيف بسبب ارتدائها الحجاب قبل عدة سنوات.

كما أن هناك معتقلون في صفوف الإيجور، بسبب قدومهم على محاولة الحصول على جواز سفر خارج البلاد، ما يدلل على أن السلطات تمنع سفرهم.

وقالت الوثيقة أن هذا السبب ذكر لتبرير تحويل رجل، 34 عاماً، إلى مركز تأهيل رغم تصنيفه على أنه «لا يشكل خطراً عملياً».

ودخل رجل آخر، 28 عاماً، مركز تأهيل بسبب تصفح موقع على الإنترنت أحاله دون قصد، إلى موقع أجنبي.

كما تظهر في الوثيقة أحكام بالسجن، بسبب ممارسة طقوس دينية أو الاحتفال بمناسبات عادية.

فقد حكم على والد أحدهم بالسجن 5 سنوات بسبب لحيته الكثيفة الملونة وبسبب إعطائه دروس دين جماعية.