الثلاثاء 02 مارس 2021
توقيت مصر 05:56 ص
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

منشق عن كوريا الشمالية: «كيم يونج» مات.. وصراع حول من يخلفه

صورة
 
في غياب أي إجابة واضحة حول مصير زعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون، في ظل التقارير المتضاربة حول حالته الصحية، قال المنشق جي سونج هو، إنه حصل على معلومات تؤكد وفاته.

وأضاف لوكالة "يونهاب" الكورية الجنوبية للأنباء، أنه "متأكد بنسبة 99 في المائة "أن كيم جونج أون مات". 

وفي عام 2004، أعلن جي سونج هو انشقاقه، وانتخب كعضو في الجمعية الوطنية لكوريا الجنوبية، ويعمل على مساعدة المنشقين الآخرين من كوريا الشمالية.

وأشار - من دون أن يكشف عن مصدره - إلى أن كيم خضع لعملية جراحية في القلب بعد يوم واحد من ترأس اجتماع المكتب السياسي لحزب العمال الحاكم في أبريل.

وتابع: "تساءلت عن المدة التي يمكن أن يتحملها بعد جراحة القلب والأوعية الدموية. لقد تم إخباري أن كيم توفي في نهاية الأسبوع الماضي".
مع ذلك، قال إن المعلومات بشأن وفاته "غير مؤكدة بنسبة 100 في المائة، ولكن يمكنني القول أن الاحتمال بنسبة 99 في المائة".

وأعرب عن اعتقاده بأن كوريا الشمالية "تشهد صراعًا في قضية خلافته المعقدة"، متوقعًا أن يصدر إعلان عن بيونج يانج خلال عطلة نهاية الأسبوع باختيار شقيقته كيم يو جونج (32 عامًا) خلفًا له.

وكان رئيس المخابرات التايوانية قال في أحدث تصريح حول الحالة الصحية لزعيم كوريا الشمالية إنه "مريض"، مشيرًا إلى أن هناك خطط طارئة لصراع محتمل على السلطة في حال وفاته.

وقدم تشيو كو تشنج، مدير مكتب الأمن القومي (NSB) في تايوان، وصفًا غامضًا لصحة الزعيم الكوري الشمالي عندما تم الضغط عليه في جلسة استماع حكومية حول شائعات عن وفاة كيم المحتملة.


وعندما سئل عما إذا كان ذلك يعني أن زعيم كوريا الشمالية على قيد الحياة بالفعل،  ضحك ورفض الرد. ونقلت صحيفة "تايبي تايمز" عنه قوله: "جوابي هو من المعلومات الاستخباراتية المتوفرة وليست رأيًا". 

ورفض رئيس الاستخبارات التايوانية التوضيح، مشيرًا إلى ضرورة حماية مصادر المخابرات في كوريا الشمالية، وأكد أن خطط الطوارئ في بيونج يانج جاهزة لصراع محتمل على السلطة في المنطقة إذا توفي كيم.

ونقلت صحيفة "تايبي تايمز" عن نائب مدير الاستخبارات التايوانية، هو مو يوان، قوله في وقت لاحق إن استخبارات بلاده "غير قادرة على الحصول على تأكيد حول صحة كيم جونغ أون"، مضيفًا "أن ما نعرفه هو أن كيم ما زال مسؤولا ويسيطر على الجيش الكوري الشمالي وحكومته".

ويقول الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إن لديه بعض المعرفة الداخلية بحالة زعيم كوريا الشمالية.

وفي تصريحات له الإثنين، ادعى أن لديه "فكرة جيدة جدًا" عن حالته الصحية، مضيفًا أنه لا يستطيع التحدث عن ذلك، لكن سيكشف عنها "في المستقبل غير البعيد".

وقال وزير الخارجية البريطاني مايك بومبيو، إن الولايات المتحدة ليس لديها معلومات عن كيم وإنها تراقب التقارير حول صحته، محذرة من خطر المجاعة الشديدة في كوريا الشمالية وسط تفشي فيروس كورونا المستجد (كوفيد – 19).