الخميس 01 أكتوبر 2020
توقيت مصر 18:28 م
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

كوريا الجنوبية تحسم الجدل بشأن مصير « كيم جونج أون»

كيم جونج أون زعيم كوريا الشمالية
 
نفى مسؤول كوري جنوبي، صحة التقارير التي تداولتها وسائل إعلام دولية خلال الأيام الماضية وتحدثت عن وفاة زعيم كوريا الشمالية، كيم جونج أون، الذي لم يظهر علانية منذ أكثر من أسبوعين. 

وقال تشونج إن مون، مستشار السياسة الخارجية لرئيس كوريا الجنوبية مون جاي إن، إن "كيم" يقيم في منتجع سياحي على الساحل الكوري الشمالي.

وأضاف لشبكة "فوكس نيوز": "موقف حكومتنا ثابت ..... كيم جونج أون حي وبصحة جيدة. لقد كان يقيم في منطقة ونسان منذ 13 أبريل. ولم يتم الكشف عن تحركات مشبوهة حتى الآن".

وجاء النفي بعد أن نشرت تشينج فنج نائبة مدير قناة هونج كونج الإخبارية المدعومة, وهي ابنة شقيق وزير الخارجية الصيني نبأ وفاة كيم على تطبيق الرسائل الصينية "ويبو" يوم السبت، استنادًا إلى "مصدر قوي جدًا"، من دون تفاصيل.

وكان السناتور الأمريكي البارز، ليندسي جراهام قال في سياق تعليقه على تقارير متضاربة حول صحة "كيم"، الذي تقول وكالات أنباء إقليمية إنه مات بعد عملية في القلب، إنه لن "يصدم" إذا كان ميتًا أو عاجزًا. 

وأضاف جراهام لـشبكة "فوكس نيوز"، أنه ليس لديه أي معرفة مباشرة بحالة "كيم". لكن السيناتور الجمهوري يعتقد أن صمت بيونج يانج إزاء الشائعات المتصاعدة يدل على ذلك.

وتابع: "إنه مجتمع مغلق. لم أسمع أي شيء بشكل مباشر، لكنني سأصدم إذا لم يكن ميتًا أو في حالة عجزـ لذا أعتقد جيدًا أنه مات أو عاجز. وآمل أن يحصل شعب كوريا الشمالية الذي يعاني منذ فترة طويلة على بعض الراحة إذا مات".

واستدرك: "الرئيس ترامب على استعداد للقيام بأعمال تجارية مع كوريا الشمالية بطريقة مربحة للجميع. لذا إذا مات هذا الرجل، آمل أن يعمل الرجل الذي يتولى القيادة خلفًا له مع الرئيس ترامب لجعل كوريا الشمالية مكانًا أفضل للجميع".

في غضون ذلك، قال وزير الخارجية البريطاني دومينيك راب صباح اليوم إنه يراقب الوضع عن كثب. وأضاف لشبكة "سكاي نيوز": "لقد تابعت تقارير وسائل الإعلام الدولية، لكن ليس لدينا أي حالة تم التحقق منها حتى الآن، ولكن من الواضح أننا نتابع هذه التقارير بعناية شديدة".
وفيما تراقب الولايات المتحدة الموقف عن كثب، أرسلت الصين فريقًا طبيًا إلى كوريا الشمالية في محاولة لمعرفة الحقيقة، بعد أيام من التكهنات حول صحة الزعيم البالغ من العمر 36 عامًا، الذي لم ير علنًا منذ أسبوعين.

ورصدت الأقمار الصناعية، قطارًا يبلغ طوله 250 مترًا تابعًا للزعيم الكوري الشمالي كان قريبًا من مجمع "وونسان"، الخاص به يوم الخميس، وفقًا لصور الأقمار الصناعية. 

وعلى الرغم من أن مكان "كيم" لا يزال غير معروف، فإن وجود القطار في محطة سكة حديد قريبة مخصصة لعائلته على الساحل الشرقي يشير إلى أنه في مخبأ.

وتظهر أحدث الصور المنشورة في 23 أبريل، القطار يستعد للمغادرة. وذكرت الإذاعة الكورية الجنوبية "إس بي إس" أن طائرة كيم الخاصة ، التي كثيرا ما تستخدم في الرحلات إلى مجمع "وونسان"، لا تزال على المدرج في بيونج يانج.

ويضم مجمع "وونسان" تسعة بيوت ضيافة كبيرة ومركزًا ترفيهيًا، بالإضافة إلى رصيف مغطى يعتقد أنه لليخوت. يوجد في وسط المجمع مبنى كبير تم بناؤه بعد فترة وجيزة من وصول كيم جونغ أون إلى السلطة في عام 2014.

يذكر أن آخر ظهور علني مؤكد لكيم كان قبل أسبوعين في 11 أبريل، عندما ترأس اجتماع لحزب العمال الحاكم لمناقشة تهديد فيروس كورونا المستجد.

وأكد مستشار الأمن القومي الأمريكي روبرت أوبراين الأربعاء أن إدارة ترامب تراقب التقارير عن صحة كيم "عن كثب". لكن مسؤولين بكوريا الجنوبية لم يبلغوا عن أي نشاط غير عادي في الجارة الشمالية. وقال الرئيس ترامب في وقت لاحق إنه يعتقد أن تقارير بشأن الحالة الصحية لزعيم كوريا الشمالية "غير صحيحة".