الجمعة 22 أكتوبر 2021
توقيت مصر 12:10 م
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

مليشيا الحوثي تستعين بمرتزقة أثيوبيين للقتال في الجبهات

الحوثي
الحوثي
Native
لا تزال المليشيا الحوثية الموالية لإيران، تستقدم الكثير من المرتزقة الأثيوبيين، للقتال معهم في الجبهات دفاعًا عن المشروع الشيعي الإيراني، وتمدده في الجزيرة العربية، بعد أن عجزت في التغرير بأبناء اليمن فشلت في حشد الكثير من أبناء القبائل للقتال معها.

ويكشف حجم القتلى من الصومال وأثيوبيا والقارة السمراء، حجم استقدام الحوثيين للمرتزقة، وفقًا لما يعلن عنهم النشطاء الحوثيين أو وكالة الأنباء السيطرة للجماعة.

ووفقًا لوكالة سبأ التي تسيطر عليها المليشيا الحوثية الموالية لإيران، فقد شيعت الجماعة، السبت 29 أغسطس 2020، العشرات من صرعاها في محافظة حجة بينهم مرتزق إفريقي يدعى محمد حلم.

وخلال سنوات الحرب الماضية وصل عدد اللاجئين إلى اليمن من دول القرن الأفريقي، وفق المفوضية، إلى قرابة نص مليون شخص، معظمهم من دولتي إثيوبيا والصومال، في اتجاههم نحو المملكة العربية السعودية، وهو ما استغل الحوثيين ذلك، لتجنيد الأفارقة إجباريًا.

وتعدّ منظمات محلية مهتمة بشؤون اللاجئين أن اليمن منذ مطلع التسعينات أصبح ملاذاً آمناً للاجئين من دول شرق أفريقيا والقرن الأفريقي. في حين يعدّ عدد كبير من اللاجئين اليمن بلاد الأحلام، ويلجأون إليه إما للعمل بحرية، أو للحصول على اللجوء والدعم والمعونات الخارجية.

ويأتي لجوء الميليشيا الحوثية لتجنيد اللاجئين الأفارقة الشباب والأطفال في الوقت الذي فشلت فيه مؤخراً، بحسب مراقبين، في إقناع اليمنيين بالانخراط في صفوفها والقتال على جبهاتها.