الخميس 26 نوفمبر 2020
توقيت مصر 03:18 ص
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

حقيقة وفاة عائض القرني متأثرًا بـ«كورونا»

عائض-القرني-1
أرشيفية
 

تداول رواد عبر مواقع التواصل الاجتماعي، أنباء مزعومة عن وفاة الداعية السعودي الشهير الشيخ عائض القرني، متأثرًا بمضاعفات فيروس كورونا المستجد، بعد نقله للعناية المركزة.
وعلى الرغم من عدم تأكد هذه الأنباء وظل تداولها في إطار السوشيال الميديا، فقد نشرت وسائل إعلام سعودية عن مصادر طبية، أن "القرني" على قيد الحياة ويتلقى علاده داخل العناية المركزة بأحد المستشفيات الحكومية في مدينة الرياض، مشيرًا إلى أن حالته تدهورت اليوم وتم وضعه على جهاز تنفس صناعي.
وتم نقل الشيخ القرني إلى مستشفى الحبيب بحي الريان بمدينة الرياض في 24 أكتوبر الجاري بعد تأكد إصابته بالفيروس، إلا أن حالته الصحية تدهورت، ما استدعى نقله صباح اليوم الأربعاء إلى أحد المستشفيات الحكومية بالرياض.
ويعتبر الشيخ القرني من أشهر الدعاة الإسلاميين في السعودية، كما يعد أحد أبرز الكتاب في المملكة.
ودشن نشطاء في المملكة، هاشتاج باسم عائض القرني، داعين له بالشفاء العاجل والسلامة من هذا الفيروس الخطير.