الإثنين 29 نوفمبر 2021
توقيت مصر 22:33 م
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

الجيش السوداني يعتقل رئيس الحكومة ووزراء ويقطع الإنترنت في البلاد.. ماذا يحدث؟

22-7-645x505
حمدوك
Native
Teads

أعلن الفريق أول بالجيش السوداني والعضو بمجلس السيادة السوداني ، حنفي عبدالله، اليوم الاثنين أن ما جرى من اعتقالات تصحيح للمسار الديمقراطي في البلاد.
وأكد “عبد الله” في مقابلة مع قناة “العربية” أنه سيتم تشكيل حكومة جديدة مدنية، تضم كفاءات حرة ونزيهة.
وأضاف أن رئيس مجلس السيادة عبد الفتاح البرهان سيتشاور مع السياسيين لتنفيذ التحول الديموقراطي، مشيراً إلى أن التحركات العسكرية والتوقيفات استهدفت معرقلي تنفيذ الوثيقة الدستورية.
على جانب آخر ، أشارت مصادر محلية للعربية بأن البرهان سيلقي كلمة في وقت لاحق اليوم، ويرجح أن يعلن فيها حالة الطوارئ.، كما لفتت إلى احتمال تعليق العمل بالوثيقة الدستورية، حتى هدوء الأوضاع في البلاد.
وذكرت وسائل إعلام أن رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك وضع رهن الإقامة الجبرية بعد أن حاصرت قوة أمنية منزله.
ونقلت وكالة رويترز عن مصادر من أسرة المستشار الإعلامي لرئيس الحكومة الانتقالية في السودان، في وقت مبكر الاثنين، أن قوات من الجيش اقتحمت منزل المستشار وقامت باعتقاله، في حين دعا تجمع المهنيين السودانيين للخروج إلى المظاهرات بعد ورود أنباء عن اعتقالات بحق مسؤولين في الحكومة الانتقالية.
ونقلت قناة “الحدث” عن مصادر عسكرية سودانية أنباء اعتقال أربعة وزراء في الحكومة الانتقالية، بالإضافة إلى مدني من المجلس الانتقالي.
من جهته، دعا “تجمع المهنيين السودانيين” في بيان عبر فيسبوك “الشعب السوداني وقواه الثورية” إلى الخروج للتظاهر في الشوارع.
وذكر في بيان عبر فيسبوك “تتوارد الأنباء عن تحرك عسكري يهدف للاستيلاء على السلطة، وهو ما يعني عودتنا للحلقة الشريرة من حكم التسلط والقمع والإرهاب، وتقويض ما انتزعه شعبنا عبر نضالاته وتضحياته في ثورة ديسمبر المجيدة”.
وأضاف “نتوجه بندائنا لجماهير الشعب السوداني وقواه الثورية ولجان المقاومة في الأحياء بكل المدن والقرى والفرقان، للخروج للشوارع واحتلالها تماماً، والتجهيز لمقاومة أي انقلاب عسكري بغض النظر عن القوى التي تقف خلفه”..