الجمعة 30 أكتوبر 2020
توقيت مصر 19:10 م
المصريون
رئيس مجلس الإدارة و رئيس التحرير

جمال سلطان

ADS
 

الغيرة القاتلة.. مدير مدرسة يقتل زوجته السابقة وعشيقها

0_SWNS_HANCOCK_MURDERS_02
هيلين هانكوك
 

حكم على مدير مدرسة في بريطانيا بالسجن مدى الحياة لقتله طليقته وعشيقها خلال الاحتفال برأس السنة الجديدة.

وعوقب ريس هانكوك البالغ من العمر 40 عامًا بالسجن لمدة لاتقل عن 31 عامًا بعد أن اعترف بقتل زوجته السابقة هيلين هانكوك (39 عامًا) من دوفيلد، ومارتن جريفيث ( 48 عامًا) من ديربي.

عثر على كليهما مصابين بطعنات متعددة بعد أن اكتشفت الشرطة جثتيهما في الساعة 4.11 صباحًا يوم رأس السنة الجديدة في منزل الزوجية السابق في منطقة دوفيلد، شرقي إنجلترا.

لم يكن هناك أي شخص آخر في المنزل في ذلك الوقت حيث كان أطفال الزوجين الثلاثة يقيمون مع جدهم وقت الحادث.

وكانت هيلين اشترت المنزل في دوفيلد مع زوجها السابق في عام 2014، قبل أن ينفصل الزوجان، اللذان أنجبا ثلاثة أطفال دون سن العاشرة في العام الماضي.

وقال موقع "ديربيشاير لايف"، إن هانكوك كان في حانة بالقرب من منزله قبل أن يعود مع امرأتين، بعد مغادرتهما، صعد إلى الطابق العلوي وأيقظ والدته النائمة ليخبرها أنه يعرف أن مارتن في منزل الزوجية السابق.

وقال محامي الادعاء مايكل أوتي: "كان المتهم يحمل في يده سكاكين، أحدهما كان سكينًا بطول 18 سم والآخر أطول بحوالي 32 سم".

قال لوالدته دينيس هانكوك: "أشعر أنني أريد قتلهم"، قبل أن يخبر والدته أنه يحبها، فيما أشارت إلى أنها لم تره أبدًا بهذه الهدوء. واتصلت والدته برقم الطوارئ وقالت إن ابنها كان متوجهًا إلى منزل في دوفيلد مسلحًا بسكينين.

قال المدعي العام بعد 15 دقيقة، إن هانكوك اتصل بنفسه بالطورائ، وأخبر عامل الهاتف: "لقد قتلت زوجتي في فراشها. لقد طعنتهم. هناك دماء في كل مكان".

وصف طبيب الطب الشرعي الدكتور ستيوارت هاملتون مشهد القتل بأنه حمام دم وأعنف هجوم شاهده على الإطلاق.

في مقابلته مع الشرطة، وصف هانكوك كيف تسبب في إصابات قاتلة لزوجته السابقة، قائلاً للضباط: "من الواضح أنني فعلت ذلك، أليس كذلك؟ لدي دم يغطي ملابسي، ومن الواضح أنها ملابسهم".

قال القاضي نيرمال شانت كيو سي في الحكم: "ما فعلته في تلك الليلة حرم عائلتين من الأشخاص الذين أحبوهم. لقد اتخذت قرارًا ليس فقط بقتل زوجتك بل رفيقها. لقد أخبرت والدتك أنك أنت أو هم".

أضاف: "لقد شققت طريقك إلى منزل هيلين هانكوك وكان هذا منزلًا يحق لها أن تشعر بالأمان فيه. لقد هاجمتهم وكان هجومًا وحشيًا وأدى إلى وفاتهم".

تابع القاضي متوجهًا إلى القاتل: "وصف من زاروا المكان بأنه حمام دم. كنت تنوي قتلهم قبل أن تغادر منزل والدتك. لقد سلحت نفسك بسكينين، كلاهما سلاح هائل. من الواضح أن لديك نية للقتل. كانوا في الفراش أعزل".